الرئيسية » الأخبار » محكمة أمريكية ترفض منح حفتر الحصانة بصفته “رئيس دولة”

محكمة أمريكية ترفض منح حفتر الحصانة بصفته “رئيس دولة”

محكمة أمريكية ترفض منح حفتر الحصانة بصفته "رئيس دولة"

أصدرت محكمة أمريكية حكما يرفض طلب اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر بالحصول على الحصانة بصفته “رئيس دولة”، وذلك في الدعاوى القضائية المقامة ضده بتهم بارتكاب جرائم حرب وضد الإنسانية في ليبيا.

ويتابع حفتر في دعاوى اتحادية في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وتعذيب، عقب سقوط نظام العقيد الراحل معمر القذافي في ليبيا.

وعاش اللواء المتقاعد خليفة حفتر لعقود في ولاية فرجينيا الأمريكية، بعد أن انشق عن نظام معمر القذافي، فيما تقول تقارير إعلامية إنه كان يعمل مع وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية خلال إقامته في المنفى.

ونقلا عن وكالة “أسوشييتد بريس” قال حفتر في أوراق المحكمة إنه يمتلك حصانة من الدعاوى القضائية، بصفته “رئيس دولة”.

وحث حفتر المحكمة على رفض الدعاوى المقامة ضده، مشيراً إلى أنها مسألة سياسية تتطلب مراعاة السلطة التنفيذية.

وأوضحت قاضية بمحكمة شرق فيرجينيا تدعى “ليوني برينكيما” إن “حفتر لا يمكنه إدعاء حصانة رئيس الدولة”.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية، جددت شهر ماي الماضي رفضها منح خليفة حفتر الحصانة.

وجاء ذلك عقب طلب القاضية نفسها من الحكومة الأمريكية الجديدة إبداء رأيها في تمتع حفتر بالحصانة.

وعبرت الخارجية الأمريكية في هذا الإطار عن رفضها للتدخل في عمل المحكمة “الفدرالية”، بخصوص منح حفتر الحصانة.

وكان حفتر قد قال إنه مستعد لتحرير طرابلس من “المليشيات والمجرمين”، على حدّ تعبيره.

وأضاف في حوار صحافي نشره موقع قناة ليبيا الأحرار نقلا عن الإعلامي محمود المصراتي، أنه ليس نادما على اقتحام طرابلس، مؤكدا عدم استخدامه للقوة المفرطة خلال هجومه عليها خوفا على حياة المواطنين الأبرياء حسب زعمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.