الرئيسية » الأخبار » محكمة العدل الأوروبية تفتح مجددا ملف الصحراء الغربية

محكمة العدل الأوروبية تفتح مجددا ملف الصحراء الغربية

محكمة العدل الأوروبية تفتح مجددا ملف الصحراء الغربية

تنظر محكمة العدل الأوربية مجدداً خلال أيام، في ملف الصحراء الغربية، إذ تطعن جبهة البوليساريو في اتفاقيات بين الاتحاد الأوربي والمغرب تتيح للرباط تصدير منتجات زراعية وأسماك من الصحراء الغربية.

ومن المقرر عقد جلستي استماع (الثلاثاء والأربعاء، على التوالي الثاني والثالث من مارس  2021) أمام الغرفة التاسعة لمحكمة العدل الأوروبية، حول طعن جبهة البوليساريو في شرعية اتفاقيات تجارية بين التكتل الأوربي والمغرب بشأن الصحراء الغربية.

وبالنسبة إلى الصحراء الغربية، فإنّ الأمر يتعلق بوقف نهب الموارد الطبيعية للصحراء خاصة الزراعات التصديرية والفوسفات وصيد الأسماك والسياحة.

وتقود البوليساريو معركة اقتصادية من خلال عدد من الإجراءات القانونية، خاصة أمام محكمة العدل الأوروبية، وفقاً للمحامي جيل دوفير.

وقال دوفير إنّ تسهيلات الوصول إلى السوق الأوروبية تساهم في الإبقاء على الاستعمار المغربي.

وأوضح هذا الناشط المدافع عن القضية الصحراوية منذ أكثر من عشر سنوات، أنّه يعتزم جعل القانون الدولي ينتصر في وجه الاتفاقيات المبرمة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

وقال دوفير “نعتمد الأسس القانونية نفسها وهي غياب سيادة المغرب، حق تقرير المصير و(إظهار) الطابع التمثيلي لجبهة بوليساريو بصفتها حركة تحرر وطني”.

وصدّر المغرب إلى الاتحاد الأوروبي خلال 2019 منتجات من الصحراء الغربية، وخاصة من الأسماك، تبلغ قيمتها ما يوازي 435 مليون يورو، بحسب دراسة نشرتها المفوضية الأوروبية في ديسمبر 2020، ولم تشر الدراسة إلى أي رقم حول مادة الفوسفات التي تعدّ مورداً مهماً آخر في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.