الرئيسية » الأخبار » محكمة بئر مراد رايس تدين مدير قناة النهار أنيس رحماني

محكمة بئر مراد رايس تدين مدير قناة النهار أنيس رحماني

تأجيل استئناف محاكمة المدير العام لمجمع النهار أنيس رحماني

سلّطت محكمة  بئر مراد رايس اليوم الأحد، عقوبة 5 سنوات سجناً نافذاً وغرامة قدرها 100  ألف دج في حق الرئيس المدير العام لمجمع النهار محمد مقدم المدعو أنيس رحماني، في قضية العقيد السابق في جهاز المخابرات إسماعيل.

وتوبع أنيس رحماني، بتهم تتعلق بجنحة إهانة قائد أثناء تأدية مهامه، وجنحة القذف ضد الجيش الوطني الشعبي وإهانة هيئة نظامية.

بالإضافة إلى جنحة القذف والمساس بالحرمة الخاصة للأشخاص بتسجل ونقل المكالمات بغير إذن صاحبها وعرضها للجمهور بغرض الدعاية، ومنشورات ونشرات من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية، والعمل بأي وسيلة كانت على المساس بسلامة وحدة الوطن.

 

وكانت النيابة العامة قد التمست الأسبوع الماضي، عقوبة 10 سنوات سجناً نافذاً و100 ألف دينار غرامة في حق محمد مقدم.

وخلال محاكمته الأسبوع الماضي، قال مقدم إن مسؤوليته القانونية والأخلاقية هي من دفعته لحماية الصحفيين الذين يعملون في المجمع.

وأضاف أن حرصه على الصحفيين الذين يعملون في المجمع الذي يسيره إداريا دفعه لتسجيل مكالمة العقيد إسماعيل وبثها على القناة، فضلا عن بث لقطات فيديو للحظة اعتقال الصحفي الذي كتب الموضوع عن مدير المخابرات وقتها بشير طرطاق.

وأكد مدير النهار للمحكمة أنه برئ، وذنبه الوحيد أنه صحفي ودافع عن الصحفيين.

يشار أن مدير مجمع النهار عرف عنه قربه من النظام السابق وخاصة شقيق الرئيس السابق السعيد بوتفليقة، حيث كانت تعتبر قناته أحد الأذرع الإعلامية المهمة للسلطة.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.