الرئيسية » الأخبار » محكمة تلمسان تُدين معرقلي الحملة الانتخابية

محكمة تلمسان تُدين معرقلي الحملة الانتخابية

محكمة تلمسان تدين معرقلي الحملة الانتخابية

أدانت محكمة تلمسان أربعة أشخاص بعقوبة الحبس 18 شهراً نافذاً، على خلفية التهم التي وجهت إليهم والمتعلقة بالتعرض لمترشحي رئاسيات 12 ديسمبر، والتشويش عليهم أثناء أدائهم للحملة الانتخابية، ويتعلق الأمر بكل من سيد أحمد مدلج واسماعيل رباحي وإسحاق غماري وسيد أحمد بن سهيلة.

وأوضحت اللجنة الوطنية لإطلاق سراح المعتقلين في بيان نشرته على موقعها في “الفايسبوك”، أن المحكمة نطقت بالسجن النافذ 18 شهرا في حق أربعة موقوفين، وشهرين سجنا موقوفة النفاذ في حق 14 موقوفا، تم اعتقالهم بتهمة التحريض على التجمع وعرقلة سير عمل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات الرئاسية لـ12 ديسمبر 2019”.

ويضيف المصدر ذاته، أنه خلال زيارة المترشح للرئاسيات علي بن فليس يوم أمس الإثنين إلى ولاية تلمسان أوقفت مصالح الأمن 37 شخصا، تم الاحتفاظ بـ 18 منهم تحت النظر سيمثلون اليوم الثلاثاء أمام العدالة فيما تم إخلاء سبيل البقية.

ونظّم مواطنون وقفة احتجاجية بالقرب من المركز الثقافي لتلمسان عبد القادر علولة، رفعوا فيها شعارات رافضة للانتخابات، تزامنا مع تجمع شعبي نظمه المترشح الحر علي بن فليس.