الأخبار

محكمة شرشال تكشف الجهات المتسببة في حرائق الغابات

محكمة شرشال تكشف الجهات المتسببة في حرائق الغابات
أوراس في awras on Google News

كشف وكيل الجمهورية لدى محكمة شرشال، اليوم الاثنين، أن نتائج التحقيق الأولية أظهرت أن حرائق الغابات التي مست ولاية تيبازة مفتعلة وعمدية، من طرف أشخاص محرضين من طرف جهات أجنبية.

وقد أظهرت التحقيقات الأولية تواجد أربع مجموعات مكونة من 19 شخصا مشتبه في تورطه في الفعل الإجرامي وتم توقيفهم على ذمة التحقيق، فضلا عن وجود ستة أشخاص في حالة فرار اثنان منهم في الداخل وأربعة خارج الجزائر.

وتتكون المجموعة الأولى من ثلاثة أشخاص حيث وصل التحقيق إلى كشف “تحريض أشخاص مناوئين من داخل وخارج الوطن لممارسة هذه الأعمال التخريبية العمدية من خلال حرق الغابات عمدا والمساس بالسكينة العامة”.

 

واستعمل المشبه فيهم قارورات غاز البوتان وأخذوا صورا فوتوغرافية للفاعل الرئيسي أثناء تنفيذ العملية.

كما تم ضبط هواتف نقالة بحوزتهم، وأظهرت معاينتهم وجود رسائل نصية قصيرة بين أحد المشتبه فيهم وأطراف خارج الوطن.

“وطالبت الجهات الخارجية، المشتبه فيه بتحديد هويته الكاملة بغرض تحويل أموال بالعملة الصعبة وهو ما تم فعلا من خلال التحقيق مع البنك “واسترن يونين.

وتتكون المجموعة الثانية من ثمانية أشخاص تم تحريضهم من المجموعة الأولى لوضع النار عمدا ما تسبب في  اشتعال النيران وامتدادها لأملاك الغير ووفاة شخصين.

أما المجموعة الثالثة فتضم خمسة أشخاص قاموا بإشعال النار بطريقة عمدية في مساكنهم الخاصة لأغراض الحصول على إعانات مالية من الدولة.

بينما أحصى وكيل الجمهورية ثلاثة أشخاص في المجموعة الرابعة قاموا بتحريض المواطنين عن طريق الفيسبوك والبث المباشر بالدعوة إلى التجمهر.

وتمت متابعة المتهمين المتورطين في الفعل الإجرامي بجناية الأعمال التخريبية والمساس بأمن الدولة ووضع النار في أملاك أدت إلى أضرار في ممتلكات الخواص والوفاة بالنسبة للمجموعة الأولى، فيما توبعت المجموعة الثانية بجناية الأعمال التخريبية وجناية وضع النار في أموال مملوكة للغير.

أما المجموعة الثالثة فأسندت لها جناية الأعمال التخريبية وجناية وضع النار عمدا.

فيما توبعت المجموعة الرابعة بجنحة التحريض على التجمهر ودعوة المواطنين إلى الوقوف أمام المصالح الإدارية لخلق الفوضى وعدم الاستقرار.

وتمت متابعة الأشخاص الستة الفارين بنفس الأفعال المنسوبة للمتهمين الأولين، بالإضافة الى التآمر والتخابر ضد أمن واستقرار الدولة.

ويمثل جميع المتهمين حاليا أمام قاضي التحقيق مع التماس أمر الإيداع في حقهم.

كما تم التماس في حق المقيمين داخل أرض الوطن أمر القبض ثم الايداع، أما بالنسبة للمتواجدين خارج الجزائر فتم التماس إصدار أمر بالقبض الدولي ضدهم.

وكانت الضبطية القضائية قد فتحت تحقيقا بالتنسيق مع كتيبة الدرك الوطني قوراية وشرشال وفرقة الشرطة القضائية والولائية لتيبازة للكشف عن أسباب اندلاع حرائق بغابات تيبازة والتي أدت إلى وفاة شخصين وتسببت في خسائر جد معتبرة.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
87,502
+772
وفيات
2,501
+9
شفاء
56,617
نشطة
28,384
آخر تحديث:06/12/2020 - 01:40 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

أم الخير حميدي

أم الخير حميدي

اترك تعليقا