الرئيسية » الأخبار » محمد السادس يبعث برقية تعزية ومواساة إلى تبون

محمد السادس يبعث برقية تعزية ومواساة إلى تبون

شراء المغرب للغاز الجزائري أمر غير ممكن

بعث الملك المغربي محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، على إثر سقوط عشرات القتلى في الحرائق التي اجتاحت غابات ولايات عدة من الوطن.

وجاء في البرقية التي نقلها موقع هيسبرس: “فقد تلقيت ببالغ التأثر وعميق الأسى نبأ الحرائق المهولة التي اجتاحت غابات بعض الولايات شمال الجزائر الشقيقة، مخلفة العديد من الضحايا”.

وأعرب الملك المغربي “عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة، مؤكدا لكم، باسمي الخاص وباسم الشعب المغربي، تضامننا المطلق مع الجزائر الشقيقة في هذا الظرف العصيب”.

وأضاف: “وإذ أشاطركم والأسر المكلومة مشاعر الحزن في هذا الرزء الفادح، لأسأل الله العلي القدير أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يلهمكم جميعا جميل الصبر وحسن العزاء، ويجنبكم وشعبكم الشقيق كل مكروه”.

وكان الملك المغربي محمد السادس أسدى تعليماته لوزيري الداخلية والشؤون الخارجية من أجل التعبير لنظيريهما الجزائريين عن استعداد المغرب لمساعدة الجزائر في مكافحة حرائق الغابات.

وجاء في بيان صدر، الأربعاء، عن وزارة الشؤون الخارجية المغربية بأنه بتعليمات من الملك محمد السادس، تمت تعبئة طائرتين من طراز “كنادير” للمشاركة في هذه العملية بمجرد الحصول على موافقة السلطات الجزائرية.

وارتفعت حصيلة ضحايا حرائق الغابات المتواصلة منذ الاثنين في مناطق عدة في الجزائر لاسيما بغابات ولاية تيزي وزو إلى 69 فردا، بينهم ما لا يقل عن 20 عسكريا.

عدد التعليقات: 1

  1. والله لم يفهم بعد ان المغرب ليس مرحب باي شيء يصدر عنه، لامساعدات، ولاعون، ولاحتى دعاء، النظام المغربي نظام عميل خائن،  وانكشفت عورته بالتطبيع والتطبيل للصهاينة الذين قتلو وشردو ملايين من اخوتنا في فلسطين، مساعدات المغرب مليئة بالتشفي والاستعلاء كونهم يملكون مالانملك، واننا بلد بترولي وهم لايملكون البترول، المهم لايعلمون انهم يملكون مايملكون لكونهم مؤخرة للصهيونية، واننا نحن في الجزائر في ازمات متعددة لكوننا رفضنا الصهاينة وفقط، لو نطبع مثلهم تنتهي جميع مشاكلنا الداخلية والخارجية، لكن خسئتم وخسر حسابكم، نحن في الجزائر ارض الرباط و الجهاد والشهداء، ولسنا ارض العمالة والخيانة مثل الملوك الخونة، ونحن ابناء الشهداء والمجاهدون سنظل صامدون الى ان يرث الله ارضه، او نستشهد في سبيله، ونرضى بأن نموت محروقين في حرائق  الغابات، وان ندفن اشلاءنا واولادنا، ونرضى بشماتة القريب والبعيد، ولانرضى المعونات  التي تاني من الصهاينة واحبابهم ملوك المغرب، هذه رسالتي للخونة في المغرب وحتى بعض الخونة في الجزائر ، ولست ضد اخوتي من المغرب من هم ضد الخيانة والعمالة للصهيونية، 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.