الرئيسية » الأخبار » محمد السادس يعبر عن سعادته بالتطبيع مع “إسرائيل” ويأمل في السلام

محمد السادس يعبر عن سعادته بالتطبيع مع “إسرائيل” ويأمل في السلام

السفير الجزائري عمار بلاني يؤكد أن المخزن المغربي مرعوب من قرار سيصدر قريبا

عبّر ملك المغرب، محمد السادس، اليوم، الجمعة، عن أمله بأن تشجّع العلاقات المغربية الإسرائيلية مسار السلام في المنطقة.

وقالت وسائل إعلام إن الملك المغربي بعث رسالة لرئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، عبر من خلالها عن أمله بأن “تشجّع العلاقات الإسرائيلية المغربية سلاما إقليميًا واسعًا”.

وقال في الرسالة: “أنا راض عن الخطوات المتخذة لاستئناف العلاقات بين بلدينا وأعتقد أننا سنحافظ على هذا الزخم لدفع آفاق السلام لجميع شعوب المنطقة”.

وبدورها، ذكرت رئاسة دولة الاحتلال أن الملك محمد السادس قد عبَّر عن سعادته  بالخطوات التي اتخذها، يتسحاق هرتسوغ، والتي هدفت إلى تجديد العلاقات بين البلدين، وهي العلاقات التي ستساهم في خيار السلام في المنطقة.

وأضافت أن رسالة ملك المغرب جاءت ردا على رسالة من هرتسوغ نقلها وزير الخارجية، يائير لبيد، الذي زار المغرب الأسبوع الماضي.

وفي 13 من الشهر الجاري، افتتح وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي في العاصمة المغربية، الرباط، مكتب اتصال بمثابة ممثلية دبلوماسية لبلاده، تنفيذا للاتفاق الثلاثي بين المغرب والولايات المتحدة وإسرائيل، الموقع في 22 ديسمبر الماضي.

يائير لبيد لم يفوت الفرصة لمهاجمة الجزائر من داخل أراضي الجارة الغربية، وأمام ممثلي خارجيتها، وأكد أن بلاده تتشارك مع المغرب في القلق بشأن دور دولة الجزائر في المنطقة.

ورداً على تصريحاته المعادية، اتهمت الخارجية الجزائرية وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بالرغبة في جر حليفه الشرق أوسطي الجديد، إلى مغامرة خطيرة موجهة ضد الجزائر.

وأضافت الخارجية الجزائرية أن “المغامرة الخطيرة تكذب شعار اليد الممدودة المزعومة التي تستمر الدعاية المغربية في نشره بشكل مسيء وعبثي”.

وخلال الاجتماع الاستثنائي للمجلس الأعلى للأمن، المنعقد، مساء الأربعاء الماضي، قررت الجزائر اتخاذ خطوة جديدة تجاه المغرب.

وجاء في بيان الرئاسة: “الأفعال العدائية المتكررة من جانب الرباط ضد الجزائر ألزمت الجانب الجزائري إعادة النظر في العلاقات بين الطرفين، إضافة إلى تكثيف المراقبة الأمنية على الحدود الغربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.