الرئيسية » الأخبار » مخرجات اجتماع الجزائر لدول جوار ليبيا الذي اعتبر بالناجح

مخرجات اجتماع الجزائر لدول جوار ليبيا الذي اعتبر بالناجح

توافق إيطالي جزائري حول الأزمة الليبية

اختتمت الجزائر، مساء اليوم الثلاثاء، اجتماع دول الجوار الليبي لدعم حل الأزمة الليبية سياسيًا والتأكيد على المخرجات التي توصل إليها الفرقاء في جنيف سواء سياسي بتشكيل سلطة تنفيذية جديدة ملزمة بعدد من المهام أبرزها إجراء انتخابات، أو مخرجات اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” خاصة إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة.

وذكر وزير الخارجية رمطان لعمامرة، بعض مخرجات هذا الاجتماع، من بينها التركيز على الأساسيات والمبادئ التي لابد من تحقيقها لتوفي المجموعة الدولية بتعهداتها تجاه الشعب الشقيق وليكون الحل الذي تجمع عليه المجموعة الدولية مطابقا للقانون الدولي وللموقف الثابت للمجموعات التي تنتمي اليها ليبيا، بدءً من دول الجوار والأمم المتحدة، والاتحاد الافريقي والجامعة العربية وحركة عدم الانحياز وغيرها، والتي تجمع كلها على حقوق الشعب الليبي غير قابل للتصرف فالشأن الليبي شأن سيادي.

وأضاف لعمامرة، إن من بين المخرجات كذلك، التركيز على دور دول الجوار، مشددا على إن عمل مجموعة الجوار يجب أن يكون عملا متواصلا وثابتا وليس موسميا، ومؤكدا على إن الجزائر وبصفتها رئيسة لهذه المجموعة، تضع نفسها تحت تصرف الأشقاء في ليبيا.

وأكد رمطان لعمامرة، أن اجتماع دول الجوار الليبي في الجزائر، ناجح من مختلف الزوايا.

وتوجه لعمامرة، بالشكر إلى دول الجوار الليبي على الدعم والإسهامات الطيبة لإنجاح الاجتماع، مشيرًا إلى عقد لقاءات أخرى؛ لتعزيز الدعم لليبيا والدفاع عن كل القضايا العادلة التي تجمع تلك الدول.

وأعرب عن تطلعه لإجراء المزيد من اللقاءات في الجزائر، إضافة إلى عقد اجتماعات على هامش الاجتماعات الكبيرة التي يتم دعوة دول الجوار الليبي للمشاركة فيها، مؤكدًا أن هده الدول بمثابة قيمة مضافة لنصرة ليبيا والشعب الليبي الشقيق.

وأوضح أن الشعب الليبي يجب عليه ممارسة حقه في تقرير مصيره والإدلاء برأيه حول مستقبله كمرحلة حاسمة ومهمة، قائلا: “من حق الشعب الليبي أن يجدنا إلى جانبه ومن واجبنا أن نوفر له التفاهم والدعم والتضامن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.