الرئيسية » رياضة » مدرب شباب بلوزداد يتحدث عن الخروج “المرّ” من منافسة دوري الأبطال

مدرب شباب بلوزداد يتحدث عن الخروج “المرّ” من منافسة دوري الأبطال

مدرب شباب بلوزداد يتحدث عن الخروج "المرّ" من منافسة دوري الأبطال

تحسّر مدرب شباب بلوزداد زوران مانولوفيتش، في ندوته الصحفية، عن الخروج “المر” لناديه، والفشل في بلوغ المربع الذهبي، أمام فريق الترجي الرياضي التونسي، ضمن إياب الدور ربع النهائي من منافسة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

واعترف مدرب شباب بلوزداد زوران مانولوفيتش بصعوبة المباراة أمام نادي الترجي الرياضي التونسي، المنافس الإفريقي الكبير، على حد قوله، الذي ضيق المساحات عليهم طيلة مجريات اللقاء.

وعاد المدرب الصربي للحديث عن أطور شوطي مواجهة الديربي، متأسفا على تضييع فرصة سانحة للتسجيل في الشوط الأول، أهدرها مهاجمه حمزة بلحول.

وأضاف المتحدث ذاته في السياق، أنه تحدث إلى لاعبيه، وشدد على ضرورة تسجيل هدف في شوط المباراة الأول، من أجل اللعب بأرياحية، وتعقيد أمور كتيبة “الدم والذهب”، في بلوغ المربع الذهبي من المنافسة القارية.

وقال زوران مانولوفيتش مدرب فريق شباب بلوزداد، إنهم لم يُحسنوا المحافظة على تفوقهم في نتيجة مباراة الذهاب بهدفين نظيفين، واهتزت شباكهم مرتين في الشوط الثاني، مُعترفا بأن خبرة الترجي في المنافسة الإفريقية صنعت الفارق.

واعتبر التقني الصربي مانولوفيتش بنقص تجربة لاعبيه، في منافسة دوري أبطال إفريقيا، على عكس لاعبي النادي التونسي الترجي الرياضي، الذين يملكون عادات وتقاليد كبيرة على صعيد المنافسات القارية.

وفشل مدرب شباب بلوزداد زوران مانولوفيتش في اقتطاع تأشيرة التأهل إلى محطة نصف النهائي، من منافسة دوري أبطال إفريقيا، بعد خسارتهم للمواجهة أمام النادي التونسي، بثنائية نظيفة، في إياب الدور ربع النهائي.

وغادر نادي شباب بلوزداد المنافسة الإفريقية، بعدما توجهت المباراة إلى ضربات الترجيح مباشرة، بعد نهاية المواجهة بنتيجة هدفين دون رد.

وشهدت المنافسة القارية إقصاء نادي مولودية الجزائر أيضا، على يد مضيفه المغربي فريق الوداد البيضاوي المغربي، إثر الخسارة بهدف نظيف، لتبقى الأندية الجزائرية عاجزة إلى حد الآن، عن التتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا للموسم السابع على التوالي.

ويبقى نادي وفاق سطيف آخر ناد جزائري لكرة القدم، تُوج بمنافسة دوري أبطال إفريقيا، عندما انتزع اللقب من أرض منافسه الكونغولي تيبي مازمبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.