الرئيسية » رياضة » مدرب ميلان يكشف جديد الحالة الصحية للنجم إسماعيل بن ناصر

مدرب ميلان يكشف جديد الحالة الصحية للنجم إسماعيل بن ناصر

كشف صبيحة اليوم الجمعة ستيفانو بيولي مدرب نادي ميلان الإيطالي، في ندوة صحفية، أن مُدلله الجزائري إسماعيل بن ناصر في حالة صحية جيدة، مقارنة بما كان عليه في الأيام القليلة الماضية.

وأوضح التقني الإيطالي ستيفانو بيولي، أن إسماعيل بن ناصر تدرب بشكل عادي رفقة زملائه، مؤكدا أنه لا وجود لأي شيء يدعوا للقلق إلى حد الآن، لأن نجمه الجزائري تعافى كليا من الإصابة، على حد قوله.

وأكد مدرب “النادي اللومباردي” أنه سيستدعي “محارب الصحراء” للمباراة القادمة، أمام مضيفهم نادي بولونيا، ضمن مجريات الأسبوع الـ20 من منافسة الدوري الإيطالي لكرة القدم.

واستبعد مُدرب نادي ميلان إمكانية اعتماده على إسماعيل بن ناصر أساسيا، نظرا لفترة غيابه الطويلة عن المنافسة، لكنه أبقى باب مشاركته في مباراة بولونيا مفتوحا ولو بديلا.

وأثنى ستيفانو بيولي على بن ناصر مُطولا في مؤتمره الصحفي، بقوله “إن لاعب المنتخب الوطني الجزائري، يملك صفات لاعب عظيم، وإمكانات كروية مُميزة جدا”.

وكان الحساب الرسمي لنادي الروسونيري في تويتر، قد أشار إلى قرب عودة بن ناصر إلى أجواء المنافسة، من خلال تغريدة تضمنت صورة لمتوسط ميدان “الخضر” في التدريبات الجماعية، وأرفقها بعبارة “جاري التحميل”، في إشارة إلى العودة الوشيكة لبن ناصر.

وينتظر الجميع في كتيبة ميلان عودة إسماعيل بن ناصر إلى خوض المباريات رفقة زملائه، خاصة بعد تأثر خط وسط ميدان نادي ميلان كثيرا، بسبب غياب مدللهم الجزائري لفترة طويلة، تعرض فيها فريقه لـ04 هزائم قاسية.

وذاقت كتيبة المدرب ستيفانو بيولي في غياب لاعب “فنك الصحراء”، مرارة الهزيمة الأولى الموسم الحالي أمام نادي يوفنتوس بثلاثية لواحد، ثم تلتها السقطة المدوية أمام أتالانتا بثلاثية نظيفة، قبل الخسارة بنتيجة هدفين مقابل هدف، أمام الغريم التقليدي الإنتر، في منافسة كأس إيطاليا، بحر الأسبوع الحالي.

وتعرض بن ناصر لإصابة في العضلة الخلفية لفخذه الأيمن، بتاريخ الـ13 ديسمبر 2020، خلال مباراة بارما الملعوبة لحساب الجولة الـ11 من منافسة “الكالتشيو” الإيطالي.

وضيّع “الفسفور” إسماعيل بن ناصر 10 مباريات منذ تعرضّه للإصابة، 09 منها في منافسة البطولة الإيطالية لكرة القدم، وواحدة في منافسة الكأس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.