الرئيسية » الأخبار » مدريد: استقبال غالي للعلاج لم يكن خطأً

مدريد: استقبال غالي للعلاج لم يكن خطأً

مدريد: استقبال غالي للعلاج لم يكن خطأً

أكدت وزير الخارجية الإسبانية أرانشا كونزاليس ليا أن بلادها لم تخطئ حينما استقبلت الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي للعلاج من آثار الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت الوزير الإسبانية في حوار مع الموقع الإسباني الكوريو “استقبال غالي لم يكن خطأ كان عملا إنسانيا لمساعدة شخص في حالة صحية خطيرة”

وفيما يخصّ نظرة إسبانيا للقضية الصحراوية، قالت الدبلوماسية الإسبانية إن موقف بلادها لم يتغيّر وهي تعمل بشكل مستمر مع الأمم المتحدة للتوصّل إلى حل دائم وعادل للقضية.

أما بخصوص ملفي سبتة ومليلة وعن إمكانية الجلوس مع المغرب على طاولة المفاوضات حولهما، فأفادت أرانشا كونزاليس ليا: ” بشكل قاطع وحاسم لا لن يحصل ذلك”.

يذكر أن العلاقات الإسبانية المغربية عرفت توترا كبيرا بسبب اعتبار الرباط استقبال مدريد للرئيس الصحراوي إبراهيم غالي عملا عدائيا.

وكان الرئيس الصحراوي قد انتقل من إسبانيا إلى الجزائر لاستكمال علاجه من آثار الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وزار الرئيس تبون والفريق شنقريحة إبراهيم غالي في المستشفى العسكري بعين النعجة وأكدا له دعم الجزائر للشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

وفي سياق متصل حاولت المغرب مؤخرا الضغط على الجزائر وإسبانيا بوقف التفاوض حول تمديد امتياز مرور أنبوب الغاز الجزائري نحو إسبانيا، لكن الجزائر ردت عن طريق مدير شركة سوناطراك توفيق حكار الذي أكد أن الجزائر أخذت احتياطاتها جيدا ويمكنها تزويد مدريد بالغاز عن طريق الأنبوب الثاني عبر البحر كما باستطاعتها ضخ كميات أكبر في حال زاد طلب الجارة الشمالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.