الرئيسية » الأخبار » مديرون مركزيون ومحافظو مهرجانات.. تغييرات مرتقبة بوزارة الثقافة

مديرون مركزيون ومحافظو مهرجانات.. تغييرات مرتقبة بوزارة الثقافة

مديرون مركزيون ومحافظو مهرجانات.. تغييرات مرتقبة بوزارة الثقافة

تشهد وزارة الثقافة تغييرات على مستوى الإدارات المركزية، مست “رؤوسا” عمرّت طويلا بمبنى هضبة العناصر.

واستمرارا لحملة التغيير قامت مليكة بن دودة، أمس الثلاثاء، بتعيين زهير بلالو مديرا بالنيابة بمديرية ترميم وحفظ التراث الثقافي بالوزارة، خلفا لمراد بوتفليقة الذي أحيل على التقاعد بطلب منه بحسب بيان الوزارة، -تحوز أوراس على نسخة منه-.

وتقلد زهير بلالو عدة مناصب ومهام، منها مفتش التراث بالوزارة، ومستشار ومكلف بالدراسات والتحليل وكذا مدير برنامج التراث الجزائري على مستوى الاتحاد الأوروبي، ورئيس ديوان وزارة السياحة.

وكشفت مصادر لـ”أوراس” أنّ الغربلة متواصلة بالوزارة، حيث ينتظر إحداث تغييرات على مستوى مدراء الثقافة بالولايات واستقدام مستشارين جدد بالوزارة.

وحسب مصادرنا سيتم قريبا تنصيب الناقد المسرحي والأكاديمي محمد بوكراس مديرا للمعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري، “ليسماس” خلفا لمديرته الحالية فوزية عكاك.

وذكرت المصادر أنّ أيام مسيّر المعهد العالي للفنون الجميلة رمضان بوجناح، باتت معدودة، على رأس هذه الهيئة، وأنّ خليفته سيكون الدكتور والفنان التشكيلي جمال لعروق.

ووعدت بن دودة قبل أيام بعملية “غربلة” ستمس أغلب محافظي الفعاليات والمهرجانات الثقافية بسبب ما ارتكبوه من “كوارث في التسيير” وفق وصف الوزيرة، مشيرة إلى أنّ الأمر لا يتعلق بفشلهم أو نجاحهم بقدر ما يعتبر دفعة قوية لأهل الاختصاص والخبرة لمنح الفعاليات روح ونجاعة أكبر.

وكانت المتحدثة قد قالت في لقائها بمهنيي الكتاب بمقر الوزارة إنّ “المهرجانات والفعاليات الفنية والثقافية يجب أن تضبط لاسيما في ما يتعلق بالتسيير”.

ولا يزال مصير عدّة مهرجانات ومحافظيها غامضا، على رأسها مهرجان هران للفيلم العربي، ومهرجان عنابة للفيلم المتوسطي.

ويشار أنّ التغييرات التي أجرتها وزيرة الثقافة السابقة مريم مرداسي على صعيد محافظي المهرجانات، لم يتم ترسيمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.