الرئيسية » الأخبار » مديرو الثانويات يرفضون قرارات واجعواط

مديرو الثانويات يرفضون قرارات واجعواط

مديرو الثانويات يرفضون قرارات واجعواط

رفض المجلس الوطني المستقل لمديري الثانويات، تطبيق مراسلات الوزارة ومديريات التربية بإجراء أعمال تخص نهاية السنة الدراسية لأنها ليست من صلاحيات المدير.

وعبر المدراء عن تفاجئهم من تحميلهم المسؤولية الكاملة في إنجاز أعمال، أكدوا أنها من صلاحيات مختلف المجالس، أو أنها من مهام موظفين غائبين عن المؤسسة التزاما بقرار الحجر الصحي الذي اتخذته الحكومة، منذ قرابة شهرين بسبب انتشار فيروس كورونا “كوفيد 19”.

ودعت النقابة، اليوم الأربعاء، في بيان لها مديري الثانويات إلى الالتزام التام بالمهام والصلاحيات المحددة لهم فقط وعدم الاستجابة لما يصلهم من “مراسلات غير مدروسة”.

وأضاف المصدر ذاته أن أغلب الأعمال المطلوب إنجازها لا سيما أعمال نهاية السنة الدراسية مثل إعداد قوائم الناجحين والمعيدين والموجهين إلى التكوين المهني تتطلب عقد مجالس أقسام نهاية السنة الدراسية، علاوة على مجالس القبول والتوجيه لتكون النتائج والأعمال قانونية ورسمية.

وجاء في البيان “مادام انعقاد هذه المجالس يبقى مستحيلا في الوقت الراهن فإن النقابة تعلن أن المديرين لن يتحملوا المسؤولية خارج الأطر القانونية، وتؤكد استعدادهم لإنجاز هذه الأعمال بعد عودة الأمور إلى طبيعتها”.

وطالبت النقابة وزير التربية الوطنية محمد واجعواط بالتدخل لدى مديريات التربية لوضع حد لـ”المراسلات غير القانونية”.

وتأسفت النقابة لإبعاد ممثلي مديري الثانويات عن مشاورات تحديد مصير السنة الدراسية، التي أجرتها وزارة التربية الوطنية، مضيفة أن هذا القرار ستكون له آثار وخيمة على سير السنة الدراسية بيداغوجيا وإداريا، بفعل القرارات غير المدروسة التي آلت إليها المشاورات.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.