الرئيسية » الأخبار » مديرية الشؤون الدينية لولاية تيزي وزو توضح بخصوص مقتل الإمام بلال حمودي

مديرية الشؤون الدينية لولاية تيزي وزو توضح بخصوص مقتل الإمام بلال حمودي

الحبس المؤقت لقاتل إمام مسجد طارق ابن زياد في تيزي وزو

أصدرت مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية تيزي وزو، بيانا توضيحيا بخصوص مقتل الإمام “بلال حمودي”، أين أوضحت أن الجريمة ارتكبها المدعو “م.خ” وهو شخص مختل عقليا حسب شهادات مواطني البلدية والمصلين.

ووفقا للبيان، فقد تم إيداع مرتكب الجريمة مستشفى الأمراض العقلية بواد عيسى بولاية تيزي وزو عدة مرات، وقد تم توقيفه مباشرة بعد الجريمة من طرف مصالح الدرك الوطني التي باشرت عملية التحقيق حول ظروف وملابسات الجريمة.

وجاء في البيان، أن الإمام المغدور به، تحصل على رخصة تطوع من مصالح مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية تيزي وزو، بعد أن تخرج من كلية العلوم السياسية بالخروبة بالجزائر العاصمة.

وأثنت مديرية الشؤون الدينية والأوقاف في بيانها، على الأخلاق الحسنة للإمام بلال حمودي ومعاملته الطيبة للجميع.

وتعود الجريمة الشنعاء إلى يوم أمس الخميس، أين تعرض بلال حمودي، إمام مسجد طارق بن زياد ببلدية مكبرة بدائرة ذراع الميزان، إلى عملية قتل أثناء إمامته للمصلين صلاة العصر.

عدد التعليقات: (5)

  1. المختل لا يذبح.ربما يضرب شخص ما (يعرفه او لا يعرفه) بما توفر في يده من ؛ عصا، آلة حادة أو بقبضة من يده. المختل عقليا لا يذبح و لا يغتصب أي أن حركته تكون عفوية ز فورية لا تدوم.
    حسبنا الله و نعم الوكيل. صحيح أن الإمام نال الشهادة بإذن الله الا أنه لا ينبغي السكوت على هاته الإعتداءات. القصاص ثم القصاص لأنه لنا فيه حياة.
    اللهم أسكنه فسيح جنانك و والهم اهله الصبر و السلوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.