الرئيسية » الأخبار » مديرية الصحة بولاية تمنراست توضّح حقيقة قاعة العلاج المثيرة للجدل

مديرية الصحة بولاية تمنراست توضّح حقيقة قاعة العلاج المثيرة للجدل

قاعة العلاج

كشفت مديرية الصحة لولاية تمنراست، حقيقة قاعة العلاج التي تمّ تداول صورها على مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع.

وقالت المديرية في بيان اليوم الأحد: “رداً على ما جاء في المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص قاعة العلاج الزاوية ببلدية إينغر، ارتأينا توضيح بعض الأمور لتنوير الرأي العام”.

وأضاف البيان: ” أنّ القرية تتكوّن من مسكنيّن وتبعد 3 كيلومترات على مقرّ البلدية وكانت مهجورة لأكثر من 7 سنوات”.

وواصل البيان ذاته: “أنّ قاعة العلاج تم بناؤها سنة 1987 وقد كنت مغمورة بالرمال، وسعياً لإعادة تنميتها وعودة سكانها إلى القرية التي تعتبر منطقة ظلّ، قامت مصالح البلدية سنة 2020 بتأهيل وإعادة الاعتبار لهاته المنشأة، وتكفّلت مصالح الصحة الجوارية بتجهيزها وتعيين ممرضتيّن فيها لتوفير التغطية الصحية اللاّزمة”.

يذكر أن تدشين القاعة ببلدية إينغر بولاية تمنراست، أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شبّهها الناشطون بأضرحة الأولياء.

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.