الرئيسية » الأخبار » مدير مستشفى سطيف: أنا منهار تماما ولم يكن بيدي حيلة وهناك من حاول عرقلتي

مدير مستشفى سطيف: أنا منهار تماما ولم يكن بيدي حيلة وهناك من حاول عرقلتي

مسؤول قسم الإنعاش بمستشفى سطيف يستغيث لانعدام الأوكسجين

أكد نور الدين عطوي مدير المستشفى الجامعي في ولاية سطيف، في تصريح لموقع “صوت سطيف”، أنه منهار تماما ولم يكن بيده أي حيلة لتجاوز أزمة الأكسجين التي يعاني منها المستشفى.

وقال عطوي: “كان يمكن أن تكون هناك حلولا أخرى ويأخذ المستشفى كمية أكبر من الأكسجين ولكن لا أدري كيف تمت عملية التوزيع.”

وأضاف عطوي “لم أكن أتخيل أن يحدث هذا بمستشفى سطيف بعد شهرين فقط من تسلمي إدارة المستشفى. منذ مجيئي لسطيف وجدت جوا مشحونا في القطاع مع مدراء باقي المستشفيات والمديرية الوصية والبعض حاول عرقلتي بتقارير كيدية.”

وأوضح مدير المستشفى الجامعي للولاية أنه أعلم خلية الأزمة بالولاية عن حاجة المستشفى لمادة الأكسجين.

وأفاد المتحدث: “استلمنا 10 آلاف لتر يوم الأربعاء على الرابعة زوالا ونفذت بعد عشر ساعات تقريبا بسبب عدد المرضى وحاجتهم الكبيرة للأكسجين، واستلمنا 3 آلاف لتر فقط يوم الخميس من الكمية المخصصة للولاية والتي كانت 20 ألف لتر وهي كمية ضعيفة جدا ولم يراع فيها حجم المستشفى وعدد المرضى وبعد المصالح عن منبع الغاز.”

وأشار نور الدين عطوي إلى أن الادارة لها صفقة مع المتعامل لتزويد المستشفى كل 72 ساعة بـ20 ألف لتر، لكن المتعامل أخلّ بالتزاماته والأمر صار بيد خلية الأزمة المشكّلة لهذا الغرض، وتوزيع المادة أصبح يخضع لقرار ممثل الخلية على مستوى الولاية ممثلة بشخص مدير الصحة.

وفي سياق ذي صلة، وصف النائب عن ولاية سطيف ناصر بطيش ما حدث اليوم بمستشفى سطيف بالكارثة، مطالبا وزير الصحة والوزير الأول بالتدخل وتحديد المسؤوليات.

وكان موقع “صوت سطيف” نشر على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أخبارا عنه وفاة 19 شخصا من المصابين بفيروس كورونا بسبب انعدام مادة الاكسجين في المستشفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.