span>هذه إجراءات حل أزمة الماء الشروب بتيارت محمد لعلامة

هذه إجراءات حل أزمة الماء الشروب بتيارت

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية إبراهيم مراد، مساء اليوم الاثنين بتيارت، الإجراءات المتخذة لحل أزمة الماء الشروب في الولاية.

وقال مرّاد من بين مشاريع حل أزمة تذبدب الماء الشروب “تزويد عاصمة الولاية وبلديات أخرى بالماء انطلاقا من الحوض الجوفي عجرماية ببلدية زمالة الأمير عبد القادر”.

واستعرض الوزير مراد رفقة وزير الري مع فعاليات المجتمع المدني أهم الإجراءات المتخذة التي تسمح باستئناف توزيع المياه عبر الحنفيات من خلال مشروع الربط بالحوض الجوفي الشط الشرقي.
وعاين الوزيران المشروع بعد تعهد مؤسسات الإنجاز بتسليمه في غضون أسبوعين، حسب ما أودرته وكالة الأنباء الجزائرية.

وكشف مراد تجنيد أكثر من 100 شاحنة ذات صهريج من بينها 11 تابعة للحماية المدنية و10 أخرى استقدمت من ولاية الجزائر و11 من ولاية مستغانم وتيسمسيلت إضافة إلى شاحنات تابعة لولايات أخرى على غرار الجلفة والبيض وغيرهما.

وأمر السلطات المحلية بحسن استغلال هذه الشاحنات بالتعاون والشراكة مع لجان الأحياء والجمعيات بما يضمن تزويد جميع السكان بالماء الشروب.

وكلف وزير الداخلية لجنة عملية محلية مركزية لمتابعة تنفيذ القرارت ومختلف المشاريع المقررة لفائدة الولاية.

وقبل يومين، خرج عشرات المواطنين في مدينة تيارت للاحتجاج بغلق الطرقات بسبب نقص التزود بالماء الشىروب.

وبدأ اليوم الاثنين وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، إبراهيم مراد، زيارة عمل إلى الولاية سيتم لوضع برنامج استعجالي واستثنائي لتحسين تزويد ساكنة الولاية بالمياه الصالحة للشرب.

وجاءت الزيارة تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية المسداة خلال اجتماع مجلس الوزراء المنعقد بتاريخ 2 جوان 2024، بخصوص التزود بالماء الشروب بولاية تيارت.

شاركنا رأيك