الرئيسية » الأخبار » مريض السرطان يكلف خزينة الدولة 30 ألف دولار شهريا

مريض السرطان يكلف خزينة الدولة 30 ألف دولار شهريا

مريض السرطان يكلف خزينة الدولة 30 ألف دولار شهريا

كشف منسق المخطط الوطني لمكافحة السرطان، البروفيسور مسعود زيتوني، اليوم الجمعة، أن المريض بداء السرطان يكلف خزينة الدولة 30 ألف دولار شهريا.

وأكد زيتوني في تصريح لإذاعة سطيف الجهوية، أن الجزائر سجلت خلال السنة الماضية 60 ألف إصابة جديدة بداء السرطان.

وأضاف المتحدث، أن مصالحه أحصت 32 ألف حالة وفاة بالداء خلال نفس الفترة.

وأوضح البروفيسور زيتوني أن كل الأدوية المستعملة حاليا في علاج السرطان منتجة ومستوردة من الخارج .

وقال زيتوني في هذا الصدد: “لدينا كل الإمكانات ونتوفر على الكفاءات لإنتاج أدوية السرطان محليا، لكن العملية تحتاج إلى وقت”.

وأضاف: “مراكز مكافحة السرطان في الجزائر تنقصها الكفاءات المسيرة، وليس الأجهزة”.

ودعا منسق المخطط الوطني لمكافحة السرطان إلى ضرورة إعادة النظر في تسيير مراكز مكافحة السرطان”.

من جهة أخرى، قال زيتوني إن الأولوية في تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا لمرضى السرطان، لأن مناعتهم ضعيفة.

ويرى ذات المسؤول أن حائحة كورونا أثرت سلبا على التكفل بمرضى السرطان، حيث زادت أعداد الإصابة والوفيات.

وشدد مسعود زيتوني على ضرورة استشارة طبيب مختص في أمراض السرطان قبل وبعد التلقيح.

وطالب الأطباء خلال الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة السرطان يوم 4 فبراير الماضي، بإعادة تفعيل الصندوق الوطني لمكافحة السرطان.

وأكد الأطباء المختصون أن هناك حاجة ملحة لتفعيل الصندوق في ظل تزايد أعداد المصابين بالمرض الخبيث.

ويعاني المصابون بالسرطان في الجزائر من نقص الأدوية العلاجية وسعرها الباهظ، فيما بررت الحكومة عجزها عن استيراد الأدوية المبتكرة بالأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد خلال السنوات الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.