الرئيسية » الأخبار » مسؤول بوزارة الشؤون الدينية يؤكد أن الوضعية الصحية تسقط سنّة الأضحية

مسؤول بوزارة الشؤون الدينية يؤكد أن الوضعية الصحية تسقط سنّة الأضحية

مسؤول بوزارة الشؤون الدينية يؤكد أن الوضعية الصحية تسقط سنّة الأضحية

قال المفتش المركزي بوزارة الشؤون الدينية وعضو لجنة الفتوى، محند إيدير مشنان، إن الوضعية الصحية التي تمر بها الجزائر تسقط سنة الأضحية لتفادي انتشار العدوى بسبب الظروف المحيطة بشرائها وذبحها.

وأوضح مشنان خلال نزوله ضيفا، على الإذاعة الجزائرية، اليوم الإثنين، أن الأضحية سنّة من السّنن وليست واجبة من الواجبات، قائلا “من لم يستطع القيام بها كُتب له أجرها، خاصة وأن الأمر يتعلق بوضعية صحية صعبة تمر بها البلاد”.

وبشأن صلاة العيد تزامنا مع جائحة كورونا، أكد عضو لجنة الفتوى، أنه سيتم الإبقاء على التدابير نفسها التي طُبقت خلال صلاة عيد الفطر وخلال الفتح التدريجي للمساجد.

 

وأشار مشنان، إلى ضرورة “احترام التباعد الجسدي واستعمال الأقنعة الواقية وتعقيم اليدين وتجنب المصافحة واستعمال السجادات الخاصة وكذا تجنب التجمع والتزاحم بالإضافة إلى تعزيز إجراءات التطهير والنظافة والتهوية في المساجد مع الإبقاء على بيوت الوضوء مغلقة”.

كما دعا المواطنين إلى تجنب الزيارات العائلية خلال أيام عيد الأضحى والالتزام بالشروط الصحية أثناء عملية النحر لتفادي انتشار فيروس كورونا.

ويذكر أن العديد من الخبراء حذّروا المواطنين من التراخي في التدابير الصحية خلال عيد الأضحى خصوصا خلال عملية النحر.

ومن جهة أخرى، تجدر الإشارة إلى أن ارتفاع أسعار الأضاحي بشكل ملحوظ هذه السنة، دفع ببعض العائلات الجزائرية إلى الامتناع عن شراء أضحية العيد، خصوصا وأن الأمر يتزامن مع جائحة كورونا التي أثرت على الوضع الاقتصادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.