الرئيسية » رياضة » مسلسل الضربات الموجعة يتواصل مع النجم الجزائري إسماعيل بن ناصر

مسلسل الضربات الموجعة يتواصل مع النجم الجزائري إسماعيل بن ناصر

تعرض النجم الجزائري إسماعيل بن ناصر، سهرة أمس الخميس، لإصابة عضلية جديدة، في مباراة ناديه ميلان أمام مضيفه نادي النجم الأحمر بلغراد الصربي، في ذهاب الدور الـ16 من منافسة “اليوروبا ليغ”، والمنتهية بنتيجة التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.

ولم يقدر متوسط ميدان “الخضر” إسماعيل بن ناصر على إكمال الشوط الأول من المباراة، وغادر أرضية الميدان في الدقيقة الـ39، متأثرا بالإصابة.

وتعد إصابة أمس الخميس هي الرابعة، التي يتعرض لها لاعب المنتخب الوطني الجزائري، منذ بداية الموسم الحالي، مع ناديه ميلان الإيطالي.

وخلّفت إصابة بن ناصر حسرة كبيرة لدى مدربه ستيفانو بيولي، وهو ما كان واضحا في الندوة الصحفية عقب نهاية اللقاء، حيث أبدى المدرب الإيطالي أسفا شديدا على إصابة نجمه الجزائري.

وقال التقني الإيطالي إن الأمر كان مؤسفا للغاية، لأن بن ناصر عاد لتوّه من الإصابة، مضيفا أن عليهم الآن إعادة مرحلة التأهيل من جديد، ما يعني الانطلاق مرة أخرى من نقطة الصفر.

وأضاف مدرب نادي “الروسونيري” أنهم فعلوا كل ما يجب لتجنب إصابة متوسط ميدان “الخضر” مجددا، لكن الأمر حدث للأسف الشديد، على حد قوله.

ولم تكشف إدارة النادي الإيطالي عن حجم خطورة الإصابة العضلية التي تعرض لها بن ناصر في الفخذ، لكن من المقرر أن يخضع لفحوصات طبية مُعمّقة من أجل الوقوف على حقيقتها.

ويعد الموسم الحالي هو الأسوأ للاعب كتيبة “محاربي الصحراء”، من حيث مرات تعرضه للإصابات، أين غاب لفترة طويلة عندما تعرض للإصابة الثالثة في الـ13 ديسمبر 2020، أبعدته عن المنافسة لمدة ـ45 يوما، ليصل مجموع أيام غيابه عن ناديه ميلان إلى 56 يوما لحد الآن.

وكان إسماعيل بن ناصر يُمنّى النفس في تقديم موسم جيّد جدا، رفقة النادي “اللومباري” هذا الموسم، في مختلف المنافسات المحلية والأوروبية، خاصة بعد أدائه المميّز بداية الموسم، جعله يرفع سقف طموحاته إلى التتويج بلقب الدوري رفقة ميلان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.