span>مشاكل تعيق تقدّم أكبر مشروع طاقوي في الجزائر أميرة خاتو

مشاكل تعيق تقدّم أكبر مشروع طاقوي في الجزائر

أعلنت وزارة الانتقال الطاقوي، أواخر شهر ديسمبر الماضي، استعدادها لإطلاق أكبر مشروع طاقوي في الجزائر.

ويتعلّق الأمر بمشروع “سولار 1000″، الذي سينتج 1000 ميغاواط من الطاقة الشمسية.

ويبدو أن المشروع الذي كان من المفترض أن يضع الجزائر في مصاف الدول الرائدة في إنتاج الطاقة الشمسية، يواجه مشاكلا قد تعيق تقدّمه في الوقت الراهن.

في هذا الصدد، كشف موقع “طاقة” المتخصّص، أن المشروع الجزائري يواجه عقبات قد تعطّل انطلاقه.

وأوضح المصدر ذاته، أن الوزارة اضطرت إلى تأجيل إطلاق المناقصة إلى موعد آخر.

وأرجعت المصادر ذاتها، السبب إلى تقدم شركات قليلة لا تحوز على الامكانيات اللازمة لإنجاز المشروع، بينما كانت وزارة الطاقة تتوقع إقبالا أكبر سواءً من قبل الأشخاص العاديين أو الشركات.

كما يُعدّ عدم انتهاء الوزارة الوصية من تحضير بعض الإجراءات الفنية سببا آخرا يهدّد تعطل المشروع، وفقا للمصدر ذاته.

يذكر أن الدولة الجزائرية أبدت رغبتها في إنجاح عملية التحول الطاقوي.

في هذا الصدد، أعطى رئيس الجمهورية عبد الجمهورية تبون، شهر نوفمبر الماضي، آجالا أقصاها 3 أشهر للتحول الطاقوي باستخدام الطاقة الشمسية في بعض المؤسسات ومرافق الدولة، خاصة قطاع الصحة والتربية الوطنية.

وطالب الرئيس تبون باستعمال الطاقة الشمسية في الإنارة العمومية في كل بلديات الوطن، بما في ذلك الطرقات السريعة والمناطق الجبلية كالأوراس والونشريس وجرجرة.

وشدّد رئيس الجمهورية على ضرورة التعاون مع الدول المتقدمة عمليا في البحوث حول تقنيات تعميم استعمال الطاقات المتجدّدة.

شاركنا رأيك

  • زكريا فريفط

    الثلاثاء, فبراير 2022 01:23

    الجزائر متعودة دئما…مرض البيروقراطية و الرشوة و تأخير المشاريع… حاجز إقتصادي لتطور الجزائر
    مجرد كلام في التلفزيون