span>مشكلة أخرى لبلماضي.. المنتخب الجزائري سيحرم من خدمات وافد جديد عبد الخالق مهاجي

مشكلة أخرى لبلماضي.. المنتخب الجزائري سيحرم من خدمات وافد جديد

سيكون شهر مارس من العام المقبل موعدا جديدا لقيادة الناخب الوطني جمال بلماضي أشباله في المنتخب الجزائري، ضمن تصفيات نهائيات منافسة كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار 2023.

ووفقا لتصريحات المدرب الوطني جمال بلماضي، فإن صفوف المنتخب الجزائري ستتدعم بلاعبين جدد، سيلعبون للجزائر للمرة الأولى في مشوارهم الكروي.

ويعد ياسين عدلي من أهم الأسماء التي تم تداولها مؤخرا، وقيل بأنها قررت رسميا تمثيل كتيبة “محاربي الصحراء”، قبل أن ترجح وسائل إعلام عدة التحاق اللاعب شهر مارس المقبل.

وكشف الإعلامي ياسين معلومي، في مكالمة هاتفية لبرنامج “كلام مباشر” في قناة الشروق نيوز مستجدات هامة في قضية قرب انضمام لاعب نادي ميلان الإيطالي ياسين عدلي لمنتخب الجزائر.

وأكد ياسين معلومي أن عدلي لن يكون حاضرا مع أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي، رغم تقديمه وعدا لمسؤولي “فاف” باللعب مع منتخب بلده الأصل الجزائر.

وستحرم الوضعية الحالية المعقدة، لنجم خط الوسط الجزائري مع فريقه الإيطالي، من الالتحاق بصفوف كتيبة “الخضر”، خلال التربص المقبل.

ولفشله في انتزاع مكانة أساسية في كتيبة النادي “اللومباردي”، ووفقا لترجيحات إعارته إلى ناد آخر بداية من سوق انتقالات اللاعبين الشتوية المقبلة، فضل عدلي تأخير ظهوره بألوان منتخب الجزائر.

وبحسب تقارير إعلام إيطالية عدة، فإن إدارة نادي ميلان رست على قرار إعارة لاعب خط الوسط ياسين عدلي، لناد ناشط إما في الدرجة الأولى الإيطالية، أو عودته لأحد الفرق الفرنسية.

وكانت فئة واسعة من جماهير كرة القدم الجزائرية، تأمل في تعزيز الناخب الوطني جمال بلماضي صفوف كتيبة “أفناك الصحراء” بالموهبة الصاعدة عدلي.

شاركنا رأيك