الرئيسية » الأخبار » مشهد مهيب | أصغر ضحايا كورونا وأهله يتابعون الجنازة عبر بث مباشر

مشهد مهيب | أصغر ضحايا كورونا وأهله يتابعون الجنازة عبر بث مباشر

نُقل هذا الفتى الصغير (13 سنة) إلى مقبرة في جنوب لندن ليوارى التراب بينما حضر عدد قليل من مقربيه الجنازة.

توفي إسماعيل محمد عبد الوهاب متأثرا بفيروس كورونا الذي أصابه قبل أيام ولم يستطع جسمه محاربة المرض.

وصلى على جثمانه عدد قليل من أعمامه ومقربيه، بعدما وقفوا على مسافات متباعدة احتراما “للتباعد الاجتماعي”.

وأُجبرت والدة إسماعيل “سعدية” وستة من أشقائه على مشاهدة جنازته في بث مباشر، بعد أن شعر اثنان من أفراد الأسرة بأعراض تشبه أعراض فيروس كورونا.

وقالت العائلة إن إسماعيل لم يكن يعاني من أي مشاكل صحية. وكان ذا بنية سليمة، وهو ما يؤكد التقارير التي أشارت إلى أن الشباب مستهدفون أيضا.

ويعتبر إسماعيل أول طفل يموت بفيروس كورونا في بريطانيا التي تجاوز عدد الموتى فيها 3600 .

وقال مشيّعون للصحافة المحلية إنهم اضطروا لتقديم العزاء أمام بيت إسماعيل دون الدخول إليه، واكتفوا بالوقوف خارجا والحديث مع أهله من النوافذ.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.