مصادر تكشف سبب "اعتراض" بلماضي على عودة روراوة لرئاسة الفاف
span>مصادر تكشف سبب “اعتراض” بلماضي على عودة روراوة لرئاسة الفاف أميرة خاتو

مصادر تكشف سبب “اعتراض” بلماضي على عودة روراوة لرئاسة الفاف

تحدّثت مصادر إعلامية عن عودة محمد روراوة لرئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، بعد استقالة شرف الدين عمارة.

في هذا الصدد، كشف موقع “عربي بوست”، عن علاقة مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي بعدم عودة روراوة لرئاسة الهيئة الكروية.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وأفاد المصدر ذاته، أن جمال بلماضي هو من يقف وراء تراجع محمد روراوة عن الترشح لرئاسة الاتحاد الجزائري لكرة القدم، في وقت كان يحظى فيه هذا الأخير بالإجماع لقيادة الهيئة.

وأبرزت المصادر ذاتها، أن الخطط التي اقترحها روراوة على السلطات الوصية لم ترُق لجمال بلماضي، لاسيما تلك المتعلقة بمراجعة راتبه الذي يبلغ 230 ألف يورو شهريا.

ويعتبر ملف اللاعبين مزدوجي الجنسية من بين الملفات التي لا يتفق حولها بلماضي وروراوة، إذ يمتلك كل منهما نظرة خاصة في الموضوع.

ويُعرف الرئيس الأسبق للفاف بتقديم إغراءات مالية كبيرة للاعبين مزدوجي الجنسية لضمهم للمنتخب الجزائري وتمثيل الخضر دوليا، فيما يرى جمال بلماضي أن هؤلاء يجب أن يتقدموا للمنتخب الجزائري بكامل إرادتهم.

ووفقا للمصادر ذاتها، فإن رفض بلماضي لتسليم الفاف لمحمد روراوة، يعود كذلك إلى تدخل هذا الأخير في كل كبيرة وصغيرة فيما يتعلّق بالمنتخب الوطني، في وقت تعوّد فيه بلماضي على التصرف بكل حرية.

من جهة أخرى، رجّحت المصادر، أن يكون روراوة قد تخلى عن فكرة الترشح بسبب عدم استجابة السلطات الوصية لمطالبه المتمثلة في إعادة هيكلة الفاف ومطالبته بالحصول على قرض متمثل في 60 مليون دولار، بالإضافة إلى رفض طلبه الخاص بإصلاح الأكاديميات الرياضية.

يذكر أن الناخب الوطني، سبق وأن نفى المعلومات المتداولة بخصوص تدخله في مصير الانتخابات المرتقبة لرئاسة الفاف.

شاركنا رأيك