الرئيسية » الأخبار » مصر تشيد بالدبلوماسية الجزائرية وتعلق آمالها على الجزائر لحل أزمة سد النهضة

مصر تشيد بالدبلوماسية الجزائرية وتعلق آمالها على الجزائر لحل أزمة سد النهضة

جولة عربية وإفريقية جديدة لرمطان لعمامرة

عرفت الدبلوماسية الجزائرية مع تسلم رمطان لعمامرة للحقيبة الوزارية للشؤون الخارجية والجالية الوطنية، حركية ملحوظة على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

في هذا الصدد، قالت صحيفة “الأخبار المصرية الحكومية”، إن رمطان لعمامرة لم يتأخر كثيرا بعد التحاقه من جديد بالتشكيلة الحكومية، في إعادة بلاده وبقوة إلى الساحة الدولية والتعامل بجدية ونشاط مكثف وبسرعة ملحوظة مع ملفات ثقيلة تخص الاستقرار الإقليمي.

وأشارت الجريدة التابعة للحكومة المصرية، في مقال تداولته وكالة الأنباء الجزائرية إلى أن ليبيا وتونس وسد النهضة، من أبرز الملفات التي تهتم بها الدبلوماسية الجزائرية في الآونة الأخيرة، مستدلة بجولات لعمامرة التي قادته لبعض الدول العربية والإفريقية.

وأبرز المقال المعنون تحت “شخصية من الأخبار.. “لعمامرة” جرعة تنشيطية للدبلوماسية الجزائرية”، “الأهمية الاستثنائية” التي توليها الجزائر للقضية الليبية، وجهد الجزائر في التعامل مع كل الفرقاء الليبيين”.

واعتبر المصدر ذاته، أن تونس تنال حصة الأسد من اهتمام الدبلوماسية الجزائرية، مؤكدا أن هناك توافق في الرؤى بين القاهرة والجزائر بخصوص التغيرات في تونس.

وأوضحت الجريدة الحكومية، أن تحركات لعمامرة والدبلوماسية الجزائرية  قد تلقي بثقلها لإنهاء أزمة سد النهضة بما يخدم جميع الأطراف، والوصول إلى اتفاق عادل يضمن حقوق البلدان المتنازعة.

يذكر أن وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية أجرى في الآونة الأخيرة، زيارات إلى تونس ومصر والسودان وإثيوبيا في إطار مباحثاته للمشاكل التي تعيشها المنطقة وتعزيز العلاقات الثنائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.