الرئيسية » الأخبار » معهد باستور يعلن رسميا تسجيل إصابات بسلالة كورونا الجديدة في الجزائر

معهد باستور يعلن رسميا تسجيل إصابات بسلالة كورونا الجديدة في الجزائر

وضع 5 أشخاص تحت الرقابة يشتبه في إصابتهم بالسلاسة الجديدة لكورونا

أكد معهد باستور بالجزائر رسميا، تسجيل أول حالتين مصابتين بسلالة كورونا البريطانية المتحورة.

وأوضح المعهد في بيان له، أن الأمر يتعلق بعامل في قطاع الصحة ومهاجر عائد من فرنسا، مضيفا أن الحالتين من السلالة البريطانية الجديدة تم اكتشافهما بعد إجراء تحاليل على عينات PCR إيجابية، بتاريخ 19 فيفري 2021.

وأكد معهد باستور أنّ الحالة الأولى نعود لمستخدم في قطاع الصحة على مستوى مستشفى الصحة العقلية بالشراقة، وتم عزله حاليًا، فيما ترجع الحالة الثانية لمهاجر عاد من فرنسا لحضور مراسم جنازة والده.

وأفادت الهيئة الصحية أنه إجراء تحاليل على عينات مشتبهة من مستشفى بني مسوس ومستشفى زميرلي، ولكن النتائج ظهرت سلبية فيما يخص السلالات الأربعة الجديدة التي ظهرت ببريطانيا، وجنوب أفريقيا، والبرازيل، واليابان.

للإشارة كانت جريدة الوطن قد أشارت في عدد اليوم، إلى ظهور إصابات بسلالة كورونا المتحورة في الجزائر، ووفق ما نقلته الجريدة، يجري حاليا التحقيق الوبائي من طرف مصلحة علم الأوبئة ومصلحة الطب الوقائي في المستشفى لمعرفة الأشخاص الذين كانوا على تواصل وعزل الحالات المؤكدة وتحديد الأشخاص غير المصابين.

وأكدت جريدة الوطن وفق مصادرها، أن تعليق رحلات الإجلاء من طرف الخطوط الجوية الجزائرية، ابتداءً من الفاتح مارس، راجع لرصد السلالة المتحورة في الجزائر.

وأعلن خبراء أمريكيون عن اكتشافهم طفرة جديدة من فيروس كورونا المستجد تنتشر بوتائر سريعة في مدينة نيويورك.

وأكد فريقان من خبراء معهد كاليفورنيا للتقنية وجامعة كولومبيا، أن السلالة الجديدة التي أطلق عليها اسم B.1.526 اكتشفت لأول مرة في عينات تم جمعها في نيويورك شهر نوفمبر الماضي، مشيرين إلى أنها تفشت على نطاق واسع في المدينة منذ ذلك الحين.

وأشار خبراء من جامعة كولومبيا إلى أن السلالة الجديدة تشبه من بعض النواحي الطفرتين اللتين تم اكتشافهما مؤخرا في جنوب إفريقيا والبرازيل، ويعتقد أنها أكثر قدرة على التفشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.