span>معهد باستور يكشف مصير جرعات اللقاح المهددة بانتهاء الصلاحية عبد الحميد خميسي

معهد باستور يكشف مصير جرعات اللقاح المهددة بانتهاء الصلاحية

كشف المدير العام لمعهد باستور الجزائر، البروفيسور فوزي درار، أن ما يقارب 100 ألف جرعة لقاح ضد فيروس كورونا ستنتهي صلاحيتها قبل حلول شهر جانفي المقبل.

وأوضح درار، في تصريحات لـ ، أن المعهد يعكف على انتهاج استراتيجية خاصة لاستعمال اللقاحات قصد ترشيد الاستهلاك.

وأضاف المتحدث أن عدد اللقاحات التي تقارب نهاية صلاحيتها يناهز 100 ألف جرعة، مشيرا إلى أنه تم استعمال كمية منها.

وعن إمكانية إعادة بيع الكميات التي يحوزها معهد باستور الجزائر، أكد عضو اللجنة العلمية استحالة ذلك، بما أن هناك التزامات تفرض على الجزائر بقاء اللقاح فيها واستعماله للجزائريين فقط.

وقال درار: “لا يسمح القانون الجزائري لمعهد باستور بإعادة بيع  الكميات التي تم شراؤها، إلا في حال واحدة فقط يكون بموجب قرار أو رخصة استثنائية من السلطات العليا للبلاد والحكومة”.

وتابع: “باب التسويق أو التصدير مفتوح بالنسبة للقاح المصنع في الجزائر من قبل مجمع صيدال، وحتى في ظل هذه المخارج فإن الخوف من ارتفاع الإصابات وزيادة الإقبال يجعل الأمر غير ممكن”.

وحسب درار، يمتلك معهد باستور مخزونا بـ28 مليون جرعة لقاح ضد كورونا، تضاف إلى برنامج متواصل في إطار آلية “كوفاكس” العالمية.

واعتبر أن هذه الحصيلة هي نتيجة “عمل جبار” قامت به وزارة الصحة في الأشهر الماضية، داعيا المواطنين إلى أن يعوا حجم الجهود المبذولة وأهمية التلقيح لحماية أنفسهم وذويهم وبلادهم من “مخاطر قاتلة”.

شاركنا رأيك