ألعاب البحر المتوسط: وسم "وهران في القلب" يتصدر مواقع التواصل
span>مفاجآت كبيرة في حفل افتتاح ألعاب البحر الأبيض المتوسط يونس جعادي

مفاجآت كبيرة في حفل افتتاح ألعاب البحر الأبيض المتوسط

ينتظر الجزائريون وجماهير دول حوض البحر الأبيض المتوسط، حفل افتتاح الحدث المتوسطي الكبير على أحر من جمر، حيث سيشهد الحفل الذي سينطلق على الساعة التاسعة مساءً مفاجآت كبيرة.

وسيعطي رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إشارة انطلاق المنافسة في طبعتها الـ19 من مركب ميلود هدفي الجديد ببلقايد في مدينة وهران.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

ومن المنتظر أن يصل إلى الجزائر اليوم السبت، أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، الذي سيحضر الحدث رفقة شخصيات بارزة أخرى أيضا، كنائب الرئيس التركي ووزيرة الداخلية الإيطالية، وكافة وزراء الرياضة للدول المشاركة في التظاهرة، وآخرون من أفريقيا يرغبون في الحضور، وكذا أعضاء السلك الدبلوماسي في الجزائر.

وأكد رئيس لجنة حفلي افتتاح واختتام ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022، سليم دادة أن حفل افتتاح هذه التظاهرة الرياضية سيكون أكبر حفل تشهده الجزائر منذ الاستقلال على كل المستويات.

وقال دادة: “حفل افتتاح ألعاب البحر المتوسط، سيكون عملا فنيا متكاملا، يشمل كل العناصر التعبيرية من النص والكوريغرافيا والإخراج والسينوغرافيا مع استعمال أحدث التكنولوجيات العالمية”.

وأضاف دادة: “سيشمل هذا الحفل أوركسترا سمفونية تضم ما يقارب الـ100 موسيقي، وكذا تصميم يستعمل لأول مرة للوحات فنية على أرضية الملعب على مساحة 9 ألاف متر مربع ورسم أشكال باستعمال 500 طائرة بدون طيار (درون) لأول مرة أيضا”.

وتابع: “سيتم للمرة الأولى في تاريخ الجزائر وضع بساط ذو تكنولوجية عالية على مساحة 9 ألاف متر مربع بملعب كرة القدم للمركب الأولمبي الجديد الذي سيحتضن الحفل مما سيعطي صورة جميلة في شكل شاشة بيضاء عملاقة مع استخدام منصة مرفوعة لحمل الموسيقيين والراقصين يبلغ عرضها 50 مترا فضلا عن استخدام تقنيات جديدة في الألعاب النارية.

ويضم العرض الفني لحفل الافتتاح 20 لوحة بمشاركة 800 شخص من فنانين و راقصين وتقنيي الصورة والإضاءة كما أضاف دادة الذي يعد أيضا المدير الفني للحفل وكاتب السيناريو مشيرا إلى أن مقدمة العمل الفني للحفل ستكون مقتبسة من نص للعلامة سيدي الهواري.

وتولي السلطات العليا في الجزائر أهمية كبيرة للحدث المتوسطي، ولحفل الافتتاح الذي سيكون واجهة حقيقية للألعاب، وامتحانا حقيقيا على قدرة الجزائر في تنظيم الأحداث الكبرى سواء كانت الإقليمية أو القارية أو حتى العالمية.

شاركنا رأيك