الرئيسية » رياضة » مفارقة عجيبة لياسين براهيمي مُتصدر قائمة “المغضوب” عليهم

مفارقة عجيبة لياسين براهيمي مُتصدر قائمة “المغضوب” عليهم

مفارقة عجيبة لياسين براهيمي مُتصدر قائمة "المغضوب" عليهم

هاجمت فئة كبيرة من أنصار المنتخب الجزائري، عبر منصات التواصل الاجتماعي، والكثير من الإعلاميين، اللاعب ياسين براهيمي، بعد أدائه “المُخيّب جدا” أمام منتخب سيراليون، خاصة بسبب تضييعه فرصة كانت سانحة جدا لافتتاح النتيجة مطلع الشوط الثاني.

وشارك مهاجم نادي الريان القطري، أساسيا مع المنتخب الجزائري في مواجهة منتخب سيراليون، ما شكل مُفارقة عجيبة للاعب ياسين براهيمي في سجل مشاركاته الأساسية، مع الناخب الوطني جمال بلماضي في المباريات الرسمية.

وكان براهيمي شاهد عيان على آخر مباراة عجز فيها “محاربو الصحراء”، عن التسجيل في شباك خصومهم، والتي لُعبت أمام بينين، بتاريخ 12 أكتوبر 2018، لحساب تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019.

ولم يتخلف أشبال الناخب الوطني منذ تلك المواجهة، عن تسجيل الأهداف في 34 مباراة متتالية بين مواجهات ودية ورسمية، إلى غاية مباراة يوم أمس أمام سيراليون، المُنتهية بتعادل سلبي، والتي شارك فيها براهيمي أساسيا مع كتيبة بلماضي.

ويملك براهيمي رقما مُخيبا جدا في مبارياته تحت قيادة المدرب جمال بلماضي، حيث لعب 16 مواجهة بشكل أساسي مع المنتخب الجزائري الأول، عجر خلالها عن تسجيل أي هدف، ولم يُقدم أية تمريرة حاسمة.

وكان الإنجاز الوحيد للاعب الدولي الجزائري براهيمي مع كتيبة المدرب بلماضي، هو مُساهمته في تسجيل هدف وحيد، بحصوله على ركلة جزاء في مباراة بينين الودية، سجلها زميله إسلام سليماني.

ويبقى سجل المهاجم الجزائري مُخيبا جدا في نهائيات كأس أمم إفريقيا، المنافسة التي لعب خلالها براهيمي 10 مباريات، في نسخ 2015 و2017 و2019.

وفشل ياسين براهيمي في تسجيل أو صناعة أي هدف خلال مبارياته الـ10 في نهائيات منفاسة الـ”كان”، والتي لعب فيها تحت قيادة الناخب الوطني السابق وحيد خاليلوزيتش في 2015، ومع جورج ليكنس في 2017، ومع بلماضي في النسخة الماضية.

ولم يظهر براهيمي يوم أمس أمام سيراليون، بالشكل الذي أراده الجمهور الجزائري، رغم تقديمه لأداء كبير في منافسة كأس العرب “فيفا” قطر 2021، الشهر الماضي، مع كتيبة المنتخب الرديف، انتزع به لقب أحسن لاعب في البطولة، ومهد له طريق العودة إلى صفوف المنتخب الجزائري الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.