span>مفاوضات “فاف” تنحصر بين مدربين سيقود أحدهما المنتخب الجزائري عبد الخالق مهاجي

مفاوضات “فاف” تنحصر بين مدربين سيقود أحدهما المنتخب الجزائري

تسارع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “فاف”، الزمن للعثور على مدرب جديد للمنتخب الجزائري، خلفا للناخب الوطني جمال بلماضي.

وانحصرت خياريات الاتحاد الجزائري للعبة “فاف”، بين مدربين باشرت مفاوضاتها معهما، للتعاقد مع أحدهما من أجل خلافة المدرب جمال بلماضي على رأس العارضة الفنية للمنتخب الجزائري.

وتفاوض هيئة “فاف” حاليا كل من المدرب البرتغالي جوزيه بيسرو، والتقني البونسي فلاديمير بيتكوفيتش، حسب ما كشفته مصادر لموقع “الشروق أون لاين”.

وأرسلت الاتحادية الجزائرية للعبة، عقدين مبدئيين لكل من مدرب منتخب نيجيريا بيسيرو، ومدرب منتخب سويسرا السابق بيتكوفيتش.

وتناقش “فاف” مضمون العقدين المبدئيين اللذان أرسلتهما لكل من المدربين الأوربيين، في انتظار ما ستسفر عنه المفاوضات مع وكيلي أعمالهما.

ودون ذكر اسم المرشح الأقرب لخلافة بلماضي، أكد المصدر السالف ذكره، أن مفاوضات الاتحاد الجزائري تسير في الطريق الصحيح للتعاقد مع مدرب جديد يقود كتيبة “الخضر”.

وكان رئيس هيئة “فاف” قد اتصل بمدرب منتخب نيجيريا جوزيه بيسيرو، صبيحة يوم الأربعاء الماضي، عبر تطبيق “زوم”، وعرض عليه راتبا مضاعفا مقارنة بذلك الذي يتقاضاه مقابل تدريبه كتيبة “النسور”.

وعرض وليد صادي على المدرب البرتغالي راتبا شهريا بقيمة 90 ألف دولار، للإشراف على المنتخب الجزائري، وبعقد يمتد إلى غاية 2026.

وفرض صادي في مقترحه لمدرب منتخب نيجيريا الحالي، أن يقود المنتخب الجزائري لبلوغ نهائيات “المونديال” المقبل، والذهاب بعيدا في “كان” المغرب، وهو المقترح الذي قدمه لبيتكوفيتش.

ومن المنتظر أن تفصل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، نهائيا في قضيتها مع المدرب جمال بلماضي، اليوم السبت أو يوم غد الأحد على أكثر تقدير، بحسب ما كشفه موقع “الوطن دي زاد”.

شاركنا رأيك