الرئيسية » الأخبار » مقاطعة بافريا الألمانية تدرج مادة الدين الإسلامي في المدارس

مقاطعة بافريا الألمانية تدرج مادة الدين الإسلامي في المدارس

مقاطعة بافريا الألمانية تدرج مادة الدين الإسلامي في المدارس

قررت حكومة ولاية بافاريا الألمانية، إدراج مادة للتعريف بالدين الإسلامي في حوالي 350 مدرسة في الولاية


وحسب القرار الذي تم اتخاذه خلال اجتماع مجلس الوزراء بولاية بافاريا، يتولى المدرسون نقل معارف باللغة الألمانية عن الدين الإسلامي والتوجه الأساسي للقيم وذلك في إطار “روح نظام القيم في القانون الأساسي البافاري”.

وتعود مسألة تدريس الدين الإسلامي بالمدارس الألمانية لعقود، ففي البداية كان هناك ما يعرف بـ “التوجيه الإسلامي” باللغة التركية وتلى ذلك عرض لتدريس هذه المادة باللغة الألمانية.

وبدأت تجربة نموذجية في ألمانيا منذ عام 2009 تحت اسم ” درس إسلامي” وتوسع نطاق هذه التجربة مرارا.

وتم تطبيق هذه التجربة النموذجية مؤخرا في نحو 350 مدرسة لاسيما في المدارس الابتدائية والمتوسطة وبخاصة في المناطق الحضرية.

وذكرت حكومة بافاريا أنه يتعيّن أن يتمكّن المعلمون الذين شاركوا حتى الآن في التجربة النموذجية الحالية من مواصلة العمل في التجربة الجديدة.

يشار إلى أن الدستور الألماني الذي تم وضعه سنة 1949، يكفل لكل فرد في البلاد حرية ممارسة الشعائر الدينية، ونصت الفقرة 3 من المادة 7 من الدستور أن لجميع الأديان الحق في تدريس الدين في المدارس.

يذكر أن الدين الإسلامي يواجه موجة تعصب وتطرف من قبل بعض الحكومات الأوربية على غرار فرنسا التي تزعم أنه يعيش أزمة.

وكان الرئيس الفرنسي إمنويل ماكرون قد أدلى بعدة تصريحات معادية للإسلام تسببت في مقاطعة واسعة للبضائع الفرنسية في العالم الإسلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.