الرئيسية » الأخبار » مقري: أعلام منظمة انفصالية متصهينة أصبحت سيدة في تيزي وزو

مقري: أعلام منظمة انفصالية متصهينة أصبحت سيدة في تيزي وزو

عبد الرزاق مقر يهاجم جريدة الخبر ويصف ما تقوم به بالدجل والانحطاط واللا مهنية

ندّد رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، اليوم الثلاثاء، برفع أعلام حركة “الماك” الانفصالية في مظاهرات بولاية تيزي وزو، واعتداء عناصر ينتمون إليها على أفراد الشرطة.

ونشر مقري تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر، قال فيها: “أصبحت أعلام المنظمة الانفصالية  المتصهينة العميلة للاستعمار سيدة على الأرض في منطقة عزيزة من الجزائر (تيزي وزو) “.

وأضاف: “يعوضون فشلهم في التعبئة الشعبية بالعنف ضد الشرطة، نحن ضد العنف ولم نتسامح يوما مع العنف من أي جهة كانت فكيف إذا كانت من دعاة الانفصال”.

وتساءل مقري في تغريدة أخرى: “أين الشرفاء والأحرار في المنطقة؟ أين الدولة؟.

استنكار واسع

ونظم أفراد ينتمون إلى حركة “الماك” مظاهرة بولاية تيزي وزو، رفعوا فيها علم الحركة، كما هاجموا عناصر الشرطة، ما نجم عن إصابات في صفوف قوات الأمن.

واستنكر كثير من رواد منصات التواصل الاجتماعي مظاهرة حركة “الماك” الانفصالية وحادثة اعتداء بعض أفرادها على عناصر الأمن.

ودعا عضو مجلس الأمة، عبد الوهاب بن زعيم، وزارة العدل للتدخل وفتح تحقيق جنائي في اعتداء أعضاء الحركة الانفصالية على الشرطة بتيزي وزو.

وكان رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، أعرب أمس الثلاثاء، عن قلقه إزاء “الاعتداء على أفراد الشرطة أثناء تأدية مهاهم في حفظ الأمن”.

وأكد بن قرينة أن مؤسسة الأمن الوطني هي مؤسسة وطنية تمثل جزءا من مؤسسات الدولة، والمساس بأفرادها هو مساس برمزية الدولة.

وتابع أن “النضال من أجل القيم الثقافية وإحياء الموروث التاريخي بأي شكل من الأشكال لابد أن يظل محكوما بالأطر القانونية والحفاظ على الاستقرار والابتعاد عن حالات المساس بمؤسسات البلاد”.

عدد التعليقات: (3)

  1. الشرفاء في تلك المنطقة قليل جدا جدا وهم مغلوبون عن أمرهم .يجب فتح لتلك المنطقة التي تدنس وتحرق فيها المساجد وتنتهك فيها حرمة رمضان من طرف شرذمة بعيدة كل البعد عن الوطنية .بل هم خونة كأجدادهم الزواف

  2. انا اقول و الله اعلم ان الدولة ضعيفة لا يد ان تتدخل بقوة و تلقي القبض على هؤلاء الخبثاء الذين لا شرف لهم و لا رجولة هم من سلالة بني صهيون اين هم أحرار المنطقة اين هم مجاهدي المنطقة اين هم أبناء الشهداء الأحرار اين هو شعب المنطقة كلها على الدولة ان تتدخل و تضرب بقوة مثل ما فعل الراحل بومدين و الشاذلي رحمهما الله il faut exterminer cette vermine elle travaille pour le compte des sionistes

  3. زروقي السبني

    اولا أنا لا يهمني نشر بريدي االاكتروني سوف أقول رأيي بكل بساطة الخوف من الديمقراطية يجعل من الطرق والالاعيب متاحة ومسموحة كما سبق اختراق الاسلاميين في التسعينيات يتم الآن محاولة اجهاض الجزائر المنشودة من طرف خاصة منطقة القبائل وأغلب الشعب الجزائري والا كيف نسمي من اعترف بالفشل والخيانة هو من يقود الاصلاحات اامزعومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.