الرئيسية » الأخبار » مقري: التزوير حرمنا من تصدر التشريعيات بـ 116 مقعدا

مقري: التزوير حرمنا من تصدر التشريعيات بـ 116 مقعدا

مقري: التزوير حرمنا من تصدر التشريعيات بـ 116 مقعدا

قال رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، إن حزبه فاز بـ 116 مقعد في الانتخابات التشريعية الأخيرة، وأن التزوير حرمه من المرتبة الأولى.

وأضاف مقري، لدى نزوله ضيفا على برنامج “الخبر السياسي” الذي يبث عبر قناة جريدة الخبر على يوتيوب، أن حركة مجتمع السلم كانت في مقدمة نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة “دون منازع” خلال الساعات الأولى للفرز.

وأوضح المسؤول ذاته أنه تم “اعتماد طريقة جديدة للتزوير وهي السيطرة على الولايات التي فيها عدد كبير من المقاعد”، والتي حرمت “حمس” من تصدر النتائج، على حد تعبيره.

وأشار عبد الرزاق مقري إلى أنه سيأتي يوم يتحدث فيه المسؤولون عن فوز حركة مجتمع السلم في تشريعيات 12 جوان، مثلما حدث في انتخابات سابقة.

وتحدث مقري عن الحكومة الجديدة التي يرى أن “لا علاقة لها ببرنامج حزبه لا من حيث الشكل ولا من حيث الموضوع”، مشيرا إلى أن الحركة قدمت للجزائريين رؤية سياسية مبنية على التحليل.

ووصف بعض وزراء حكومة أيمن بن عبد الرحمان بـ”المؤدلجين” منتقدا تولي رمطان لعمارة لوزارة الشؤون الخارجية.

واتهم مقري لعمامرة بـ”تحريض الخارج على الجزائر”، مؤكدا أنه كان يقول لدول أجنبية إن “الإسلاميين سيتولون الحكم في الجزائر إذا سقط نظام بوتفليقة”.

ويرى الرجل الأول في حمس أن الوضع الاقتصادي في الجزائر “خطير جدا، وهو على شافة الانهيار”.

وقال في هذا الصدد: “الأزمات الاقتصادية هي سبب الأزمات السياسية، وقد تؤدي إلى أزمات اجتماعية التي تولد أزمات اجتماعية، وهذه الأخيرة تؤدي إلى أزمات أمنية، وبالتالي تفكك البلدان”.

وأضاف: “الجزائر توشك أن تصل إلى المرحلة الثالثة من الأزمات وهي الانهيارات الاجتماعية”.

ووفق مقري “لا تزال في حالة غموض دستوري”، لكي لا يعرف الجزائريون من يحكم، وبالتالي يصعب عليه محاسبة الحاكم، على حد قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.