الرئيسية » الأخبار » مقري: تنظيم الاستفتاء في الفاتح نوفمبر بات مشكلة

مقري: تنظيم الاستفتاء في الفاتح نوفمبر بات مشكلة

عبد الرزاق مقري: المخزن المغربي تجاوز الخطوط الحمراء

قال رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، إن الدستور الجديد ليس توافقيا على الإطلاق، وتنظيم الاستفتاء عليه يوم الفاتح نوفمبر بات مشكلة.

وأكد مقري أن يوم أول نوفمبر ذكرى للجميع، داعيا السلطة لعدم جعله ذكرى لتمزق الجزائريين والوثيقة لا تمثل أي إجماع وتوافق بين الجزائريين.

وأضاف “كنا نتمنى تأجيل موعد الاستفتاء على هذا الدستور، بعد أن ظهر أنه غير توافقي حتى نبحث له عن فرصة أخيرة  ليكون دستورا توافقيا”.

“حمس” تقرّر التصويت بـ “لا” على الدستور

وأوضح أن الدستور المعروض للاستفتاء يوم الفاتح نوفمبر أكثر سوءاً من دستور 2016 لأنه يحمل معه السلبيات الأساسية والجوهرية لدستور 2016، من نواحٍ عدة منها طبيعة النظام السياسي وعدم استقلالية القضاء والحريات والرقابة إضافة إلى ما يتضمنه من اعتداءات على الهوية.

وأبرز مقري أن نفس الأطراف التي صوتت على دستور 2016 قررت التصويت لصالح دستور 2020، مذكّرا بأن حركة مجتمع السلم لم تصوّت على دستور 2016.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.