الرئيسية » الأخبار » مقري: رفضنا المشاركة في الحكومة لأننا نريد أن نكون في الحكم وليس في الواجهة

مقري: رفضنا المشاركة في الحكومة لأننا نريد أن نكون في الحكم وليس في الواجهة

مقري: رفضنا المشاركة في الحكومة لأننا نريد أن نكون في الحكم وليس في الواجهة

قال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، إن حزبه رفض المشاركة في الحكومة، لأنه يريد أن يكون في الحكم وليس في واجهته.

وأكد مقري في ندوة صحفية عقدها اليوم الأربعاء، أن الحركة لم تستطع التغيير من الداخل من خلال مشاركاتها السابقة في الحكومة لذلك لن تكرر التجربة على حدّ تعبير المتحدث.

وأضاف رئيس حمس بأنه وجد الرئيس متمسكا ببرنامجه الذي يتكوّن من 54 بندا، وهو ما يتعارض مع شروط الحركة للمشاركة في الحكومة، حيث كانت تريد النقاش حول برنامج الحزب والرئيس والوصول إلى نقاط التقاء وهو ما لم يكن ممكنا بالنسبة للرئيس.

وأشار المتحدّث إلى أن تبون تمكّن من جمع أغلبية رئاسية وله الحق في تشكيل الحكومة كما يشاء ويعيّن من يشاء في القطاعات الوزارة.

رئيس أكبر حزب إسلامي في البلاد، أكد أن حزبه اختار تمثيل المعارضة في البرلمان وفق ما ينص عليه الدستور، لافتا إلى أن رفض المشاركة في الحكومة لم يكن له علاقة بالاختلاف في عدد الوزراء لأن الحركة لم تناقش هذه النقطة واكتفت بدراسة عرض الرئيس الذي تمثل في عرض 4 أو 5 وزارات دون تسميتها كما طلب قائمة من 27 شخصا للاختيار من بينهم.

وشدّد مقري على أن حزبه سيصل يوما ما إلى الحكم لا محالة عن طريق مواصلة النضال، متمنيا ألا تكون الجزائر في وضع متهالك عند وصولهم للسلطة على حدّ قوله.

وأعلن رئيس حركة مجتمع السلم دعمه الكامل لتبون فيما يخص التنمية والتهديدات الخارجية وتهديد الوحدة الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.