الرئيسية » الأخبار » مقري: كل مؤسسات الدولة مُدانةٌ في فضيحة تزوير الانتخابات

مقري: كل مؤسسات الدولة مُدانةٌ في فضيحة تزوير الانتخابات

حمس تعزي في وفاة قيادي الجبهة الإسلامية للإنقاذ

قال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، اليوم الخميس، إن الدولة بكل مؤسساتها مدانة في فضيحة تزوير الانتخابات وليس مؤسسة البرلمان فقط.

ورد مقري على اعترافات النائب في حزب جبهة التحرير الوطني، بهاء الدين طليبة، قائلا “لم يأت طليبة بشيء جديد وإنما أبدى ما كانوا يخفونه من قبل رغم علم الناس به. ولا تظنوا أن هذه الفضيحة هي نهاية الفضائح، ولو رُدُوا لعادوا لما نهوا عنه، ولا تظنوا أن الاعتراف بالجرائم وإبرازها في المحاكم توبة، إنهم والله لكاذبون.”


وأردف رئيس حركة مجتمع السلم في منشور عبر صفحته الرسمية على فيسبوك “ولا تعتقدوا أن المدان في هذه الفضيحة هو مؤسسة البرلمان فقط، بل الدولة بكل مؤسساتها مدانة، إذ تورط في فضيحةِ فبْركة الانتخابات وصناعة الأغلبيات المزورة حزبَا السلطة، وكذلك وزراء الداخلية والعدل وكل الحكومة، والولاة وكل تفاصيل الإدارة، والأجهزة الأمنية بكل أنواعها. ونحن هنا نتحدث عن أصحاب القرار وليس الأبرياء من هذا الداء الذين لا قرار ولا تأثير لهم.”

مقري يتضامن مع درارني

وأوضح مقري أن “التزوير بكل أصنافه داء قديم متكرر تعرف تفاصيله حركة مجتمع السلم كونها أكثر المتضررين منه”، وأكد أن “ذهابه ليس بالمظهرية في الإعلام والمحاكم، ولكن بالإرادة السياسية وبتقدير ما تسببه التزوير من فساد وضعف وتخلف للبلاد وإضرار جسيم للعباد، ولا يكون ذلك إلا بالانتقال الديمقراطي الحقيقي والتام الذي يحقق الإرادة الشعبية الفعلية لا الصورية”.

واعترف النائب بهاء الدين طليبة، خلال جلسة محاكمته أمس بتهم فساد تتعلق بشراء مقاعد في البرلمان، بعد أن اتهم الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير، جمال ولد عباس، بتحديد مبلغ 7 ملايير سنتيم، لمن يرغب في ترؤّس قائمة الحزب خلال الانتخابات التشريعية ماي 2017.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.