الرئيسية » الأخبار » مقري: نحن الحزب الأقوى في الجزائر

مقري: نحن الحزب الأقوى في الجزائر

حمس: أداء سلطة شرفي يكرس العزوف الانتخابي ويصنع كتلة موجهة مسبقا

قال رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، اليوم الخميس، إن مسؤولين في الدولة ورؤساء أحزاب أكدوا له أن تشكيلته السياسية هي الأقوى في الجزائر.

وأضاف مقري، خلال تنشيطه لتجمع شعبي بولاية جيجل، في إطار الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان المقبل، أن حركة مجتمع السلم تصدرت عملية جمع التوقيعات.

ويرى رئيس الحركة، أن التجمعات التي نظمها حزبه، خلال الأسبوع الأول من الحملة الانتخابية كانت ناجحة.

وحذر عبد الرزاق مقري، من ما أسماه “العبث بنتائج الانتخابات”، معتبرا أن ذلك “سيحقق حلم فرنسا والصهاينة في تقسيم الجزائر”.

وأشار الرجل الأول في الحزب إلى أن التلاعب بالنتائج يهدد مستقبل الجزائر ويقوي حجة المقاطعين للانتخابات.

وعلى غرار التجمعات السابقة، هاجم المتحدث طريقة إقحام المجتمع المدني في العملية الانتخابية والترشيحات.

وقال مقري في هذا الشأن: “من يريد تكسير الأحزاب يريد تكسير الوطن، والبلدان القوية التي قامت فيها نهضة اقتصادية هي التي قامت فيها الحياة السياسية على الأحزاب.”

وكان رئيس حركة مجتمع السلم، قد اتهم في تصريح سابق “قوى إدارية وأمنية” بتشكيل قوائم حرة للمشاركة في الانتخابات.

وانتقد الاتجاه نحو ما أسماه “تكريس المجتمع المدني والقوائم الحرة كبديل للأحزاب السياسية”، والعمل على تسيير المستقلين كآحاد بإرادة فوقية.

ويرى مقري أنه “كلما ارتفعت نسبة المستقلين في البرلمان عكست هشاشة البلد ومؤسساته، حيث يتم تطعيم المؤسسة التشريعية بالقوائم المستقلة التي تعمد لاحقا إلى الانضمام للسلطة ودعم برامجها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.