الرئيسية » الأخبار » مقري يعلّق على مشروع قانون الانتخابات ويحذّر من التزوير

مقري يعلّق على مشروع قانون الانتخابات ويحذّر من التزوير

مقري يعلّق على مشروع قانون الانتخابات ويحذّر من التزوير

أكد رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، أن النمط الانتخابي الجديد الذي تضمنه مشروع قانون الانتخابات، يفسح المجال للمشاركة والتنافس النزيه بين التشكيلات السياسية والقوائم المستقلة في المواعيد القادمة.

وقال مقري في ندوة صحفية نشطها في ختام الدورة السادسة لاجتماع مجلس شورى حركة “حمس”، إن النمط الانتخابي الجديد المتضمن في مشروع قانون الانتخابات، من شأنه فسح المجال للمشاركة والتنافس النزيه بين الأحزاب السياسية والقوائم المستقلة خلال مختلف الانتخابات القادمة.

وأكد مقري أن أهم شيء تؤكد عليه تشكيلته السياسية، هو ضرورة توفر إرادة سياسية لمحاربة التزوير من أجل ضمان قواعد نزاهة الاستحقاقات.

واعتبر رئيس “حمس” أن الإرادة السياسية لوحدها غير كافية لمحاربة التزوير الانتخابي، بل تتعداها إلى الناخبين والأحزاب السياسية وهم مسؤولين عن حماية الأصوات أيضا.

وأبرز في الإطار نفسه، أن محاربة التزوير الانتخابي له أثر كبير في استرجاع ثقة المواطن، داعيا إلى فتح نقاش واسع بين السلطة والطبقة السياسية بخصوص مشروع قانون الانتخابات.

وفي رده عن سؤال حول موقف حزبه من شرط حصول الأحزاب الراغبة في الترشح على 4 بالمائة من أصوات الناخبين في الانتخابات التي سبقتها، قال مقري إن حزبه غير معني بهذا الشرط لكنه يحترم مواقف الأحزاب التي وجدت حرجا، مضيفا أن الحركة لن تجد كذلك أي صعوبة فيما يخص ترقية عنصر الشباب والمرأة في العمل السياسي عن طريق الانتخابات.

وعن إمكانية دخول حركة مجتمع السلم في تحالفات مع تشكيلات سياسية أخرى خلال المواعد الانتخابية القادمة ردّ قائلا: “هذا الأمر من صلاحيات مجلس الشورى الذي لم يقرر لغاية الآن أي شيء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.