الرئيسية » الأخبار » مقري يوافق على إقصاء المغرب من اتحاد المغرب العربي

مقري يوافق على إقصاء المغرب من اتحاد المغرب العربي

مقري: تبون أنصف التاريخ والحاضر

وافق رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، على الطرح القاضي بجعل “تونس والجزائر وليبيا محورا لإنعاش المغرب العربي”، وإقصاء المغرب.

وكان قد تقدّم بهذا الطرح زعيم حركة النهضة التونسية ورئيس مجلس الشعب التونسي راشد الغنوشي.

وقال مقري في هذا الصدد، إن المغرب اختيار الصهاينة، وعليه نقبل بالطرح الذي تقدم به الغنوشي، ونضيف إليه دولة موريتانيا.

وأضاف المتحدّث ذاته، “إن المغرب جلب الصهاينة والأعداء عند باب الدار ولن نثق بهم”.

وأكد المسؤول ذاته أن الحديث عن المغرب العربي سيكون حين “يصحّح المغاربة موقفهم خاصة مع الصهاينة”.

وقال مقري في هذا الشأن، نسند هذا الموقف المتمثل في تحقيق اتفاق بين 4 دول كما وقع في الاتحاد الأوروبي.

1500 مليار دولار بدّدها النظام السابق

قال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، إن النظام السابق بدّد 1500 مليار دولار، واستنزف كل خيرات البلاد تحت الأرض بكميات خيالية.

وأكد مقري خلال الندوة الصحفية التي تم تنظيمها بمقر الحزب، اليوم السبت، أنه لو تمّ استغلال الأموال التي استنزفها النظام السابق خلال 20 سنة، في التنمية والصناعة والبحث العلمي لتمّ خلق ثروة للبلد.

وفي السياق ذاته، أشار مقري إلى الدور الذي أداه الحراك الشعبي في “إنقاذ البلاد من الانهيار الكلّي”، داعيا إلى التفكير دائما في الأسباب التي كانت وراء خروج الجزائريين للشارع.

وتحدّث مقري عن مسيرات أمس، أول جمعة بعد الذكرى الثانية للحراك الشعبي، مؤكدا أنها لم تكن فيها خصوصية وقال إن من يريد بناء الوطن لا يبنيه بالخصوصيات.

 

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.