الرئيسية » الأخبار » مكتب الجوية الجزائرية باسطنبول “محل شبهة” والجالية تشتكي لتبون

مكتب الجوية الجزائرية باسطنبول “محل شبهة” والجالية تشتكي لتبون

بعد "بيعها في الخفاء"..تذاكر الرحلات بين اسطنبول والجزائر تنفذ

أعرب منتدى الجالية الجزائرية بتركيا عن استيائه من “انطلاق عملية بيع التذاكر على مستوى مكتب اسطنبول بطريقة غير شفافة وغير منظمة”.

واستنكرت الجهة ذاتها في بيان أصدرته اليوم، بيع التذاكر من دون أي إعلان رسمي من طرف الخطوط الجوية الجزائرية.

وأدان البيان ذاته ما أسماه بقضية التلاعب بالتذاكر وعدم تنوير الجالية بالمعلومات الرسمية الصحيحة خاصة “في ما يتعلق بالأسعار وقضية الحجر الإجباري”.

ووفقا لما ورد في البيان، فان مكتب الخطوط الجوية الجزائرية باسطنبول يقدم معلومات متضاربة مما وضع المكتب “محل شبهة” وزاد من “‘رباك الجالية الجزائرية المتواجدة بتركيا.

من جهة أخرى، تقدم المنتدى بعدة مطالب، من بينها تعامل الخطوط الجوية الجزائرية بكل شفافية ومراعاة الجانب النفسي للجالية التي تمر بظروف استثنائية.

كما طالبت الجهة ذاتها بتفعيل خاصية الشراء الإلكتروني، مراعاة للمقيمين في الولايات البعيدة عن مكتب اسطنبول.

وجدد المنتدى في بيانه، مطلب تخصيص عدد أكبر من الرحلات من وإلى

تركيا، وإلغاء الحجر الصحي الاجباري لمن يثبتون سلبية فحص PCR  قبل الدخول إلى الجزائر بمدة لا تقل عن 72 ساعة.

وفي ختام بيانها، طالب منتدى الجالية الجزائرية بتركيا، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بتكليف المصالح المختصة لاستدراك “هذا الإرباك في المعلومات على مستوى مكاتب الخطوط الجوية الجزائرية في الخارج.

ويذكر أن الخطوط الجوية الجزائرية قد قد برمجت رحلة جوية كل يوم أحد من اسطنبول إلى الجزائر العاصمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.