الرئيسية » الأخبار » ملبنة صومام تنخرط في دعم المستشفيات.. ومديرها يصرح: “بكيت لتبرع النساء بحليّهن”

ملبنة صومام تنخرط في دعم المستشفيات.. ومديرها يصرح: “بكيت لتبرع النساء بحليّهن”

ملبنة صومام تنخرط في دعم المستشفيات.. ومديرها يصرح: "بكيت لتبرع النساء بحليّهن"

أعلن الرئيس المدير العام لمجمع صومام لونيس حميطوش الانخراط في حملات التبرع ضد وباء كورونا باقتناء أجهزة التنفس بمختلف ولايات الوطن في ظل الأزمة الصحية التي تعيشها الجزائر.

وقرّر لونيس حميطوش تمويل عشرين محطة لإنتاج الأوكسجين على المستوى الوطني، بعد نداءات أطلقها أطباء ومواطنون لإنقاذ حياة المرضى.

وقال حميطوش في تصريحات لقناة “بربار تي في”: “تأثرت بالنساء اللواتي قررن التصدق بحليهن من أجل إنقاذ حياة المرضى؛ أين هم رجال الجزائر لماذا لا يساعدون وطنهم”.

وأضاف: “أمس دمعت عيناي عندما رأيت نساء يتبرعن بذهبهن، كيف نصل إلى هذه الدرجة، نحن سنتصدق والله يعوضنا”.

وصرح حميطوش أنه ”بفضل هذا الشعب الذي يشتري منتوجات الصومام أصبحت من الأغنياء وأنا مستعد أن أرد الجميل لهذا الشعب”.

وكان حميطوش أعلن قبل أيام أن الملبنة ستتكفل باقتناء 10 محطات لتوليد الأكسجين سيتم توزيعها على المؤسسات الاستشفائية العامة عبر التراب الوطني.

وأعلنت ملبنة صومام في بيان لها اليوم الأحد، توزيع 22 مولد أوكسجين لصالح المؤسسات الاستشفائية العامة لولايات عين تموشنت وتيبازة والجزائر العاصمة وتيزي وزو والبويرة وبجاية وسطيف وسكيكدة وأم البواقي وخنشلة والمغير والجلفة وبشار.

ولاقت خطوة حميطوش إشادرة واسعة من قبل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا رجال الأعمال في الجزائر ومن بينهم يسعد ربراب الاقتداء برئيس مجمع صومام.

وكتب الإعلامي جمال معافة: “مسعد، عين تيموشنت، الشلف، سكيكدة، تيبازة، عين أزال، عين طاية، خنشلة، دراع الميزان، آزفون، عزازقة، خراطة، اوقاس، فرانز فانون.. كل مستشفيات هذه المدن استفادت من محطات لتكثيف الأوكسجين بفضل السيد حميطوش مالك ملبنة الصومام..الجزائر بحاجة إلى الكثير من أمثاله.”

ودوّن أمين بنجودي: ” قام الحاج لونيس حميطوش باقتناء 18 وحدة إنتاج أكسجين والتي يقدر ثمنها بـ260 مليون دينار (26 مليار سنتيم). عشرة منها موجهة لبجاية وتيزي وزو أما الوحدات المتبقية فتم توجيهها لباقي أنحاء الوطن.. كما قام الحاج لونيس باقتناء 30 سيارة إسعاف بسعر 130 مليون دينار (13 مليار سنتيم).

وأضاف “عندما تصبح ملبنة في جبال الصومام أنفع من أبار حاسي مسعود وحاسي الرمل.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.