الرئيسية » الأخبار » ملف الذاكرة: ستورا يلمح للاعتذار وشيخي يعتبر التقرير “غير موجود”

ملف الذاكرة: ستورا يلمح للاعتذار وشيخي يعتبر التقرير “غير موجود”

ملف الذاكرة: ستورا يلمح للاعتذار وشيخي يعتبر التقرير "غير موجود"

اعتبرت الجزائر، تقرير المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا حول ملف الذاكرة الذي سلمه للرئيس الفرنسي بأنه “تقرير غير موجود”.

وقال مستشار رئيس الجمهورية، المكلف بملف الذاكرة الوطنية، عبد المجيد شيخي، في برنامج “للقصة بقية” الذي يبث على قناة الجزيرة، إن “تقرير ستورا تقرير فرنسي طلبه رئيس دولة من أحد مواطنيه من أجل تهدئة الخواطر”.

وأضاف شيخي “أن الجزائر لم تبلغ بهذا التقرير من أجل الرد عليه ولو بشكل معنوي”.

وعبر مستشار الرئيس عن استعداد الجزائر للتعاون مع الدولة الفرنسية، في هذا المجال.

وقال شيخي: “موضوع تهدئة الخواطر يجب أن يبدأ عند الفرنسيين، عندنا في الجزائر ذاكرة واحدة، لكن عند فرنسا هناك من لا يزال يعتبر أن الجزائر مستعمرة خسرتها فرنسا”.

وفيما يتعلق بالأرشيف يرى شيخي أن القرار الأخير للرئيس الفرنسي حول رفع السرية عن جزء منه، “قد لا يسمح للجزائريين بالوصول إليه، لأنه موجه للباحثين الفرنسيين فقط”.

وأوضح المتحدث “أن الأرشيف حول قسرا إلى فرنسا، والقواعد الدولية تقول أن الأرشيف هو ملك للإقليم الذي نشأ فيه، لذلك يجب أن يتم تطبيق القاعدة الدولية”.

من جهته كشف المؤرخ الفرنسي ستورا، في نفس البرنامج، أنه لا يعارض اعتذار بلاده للجزائر.

وقال ستورا في هذا الصدد: “قلت في تقريري لست ضد الاعتذار، لماذا لا نقدم اعتذارا، يجب أن نتحدث، يجب الاعتذار عن بعض الجرائم من أجل التقريب بين الشعبين”.

وعرف ستورا تقريره بأنه “خلاصة لما دار من أحداث خلال سنوات الاستعمار الفرنسي”.

وذكر المتحدث باعتراف ماكرون بمسؤولية فرنسا بمقتل موريس أودان، كما اعترف بقتل الشهيد علي بومنجل، وفق ما اقترحه في تقريره.

ويود ستورا أن يتم الاعتراف بقتل الشهيد العربي بن مهدي، مشيرا إلى أن “هناك تأخر في الاعتراف لكن في بعض الأحيان التأخر خير من أن لا يتم الاعتراف”.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.