span>منتدى رجال الأعمال الجزائري التركي: تطلع لتعميق الشراكة في 5 مجالات أميرة خاتو

منتدى رجال الأعمال الجزائري التركي: تطلع لتعميق الشراكة في 5 مجالات

افتتح وزير التجارة وترقية الصادرات الطيب زيتوني، منتدى رجال الأعمال الجزائري التركي، رفقة نظيره التركي عمر بولاط.

وأكد وزير التجارة، أن العلاقات الجزائرية التركية عريقة ومتجذرة في التاريخ وتجمع البلدين قواسم مشتركة في الإمكانيات القيّادية الكبيرة.

وأبرز الطيب زيتوني، أن الجزائر وتركيا تتبادلان نظرة إيجابية يسودها التفاهم والاحترام وأساسها سيادة القرار الاقتصادي والتعاون التجاري، والمبني على منطق رابح رابح، كما يفهمه جيّدًا أصدقاؤنا الأتراك الذين يرفضون مثلنا كافة أشكال الوصاية والإملاءات والهيمنة الاقتصادية.

وأشار المسؤول ذاته، إلى أن التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين شهد زخما متصاعدا منذ مطلع سنة 2020، ليبلغ حجم التجارة البينية بين الجزائر وتركيا 6.3 مليارات دولار، خلال العام الماضي.

وأكد المتحدث، أن نوعية الاستثمارات التركية المتواجدة في بلادنا تتميز بكونها خلاّقة للثروة وذات قيمة مضافة عالية.

في حين يرى زيتوني، أنه  رغم المؤشرات الإيجابية التي تميزُ العلاقات الثنائية، إلا أن الجزائر تتطلع إلى تعميق الشراكة وتوسيع مجالاتها، لاسيما في الشعب الإنتاجية الواعدة على غرار المنتجات الزراعية والغذائية والتحويلة، والمنتجات الميكانيكية والكهرومنزلية، والصناعات البلاستيكية والتوضيب، إلى جانب المنتجات المدمجة في سلاسل القيمة العالمي فضلا عن قطاع السياحة والخدمات.

ودعا وزير التجارة، المؤسسات التركية والجزائرية إلى اغتنام هذه الفرص للولوج معا إلى السوق الإفريقية، التي تجمعها بالجزائر منطقة حرة تمنح مداخيل بقيمة 3000 مليار دولار أمريكي.

في السياق، أشار زيتوني، إلى أن الجزائر تسعى إلى تحقيق التكامل الإفريقي من خلال عدة مشاريع هيكلية ذات بُعد قاري، على غرار الطريق العابر للصحراء، بالإضافة إلى الشروع في إنجاز خمس مناطق للتجارة الحرّة لتحقيق عمقها الإفريقي.

شاركنا رأيك