span>منصة باز تحتفي بنجاح مشاركتها كداعم إقليمي رسمي لكأس العرب FIFA قطر 2021 مراد بوقرة

منصة باز تحتفي بنجاح مشاركتها كداعم إقليمي رسمي لكأس العرب FIFA قطر 2021

أعرب القائمون على باز، أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي، عن سعادتهم لنجاح تجربة شراكة المنصة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم بصفتها داعمًا إقليميًا لكأس العرب، قائلين إن أقل ما يمكن أن توصف به هذه الشراكة أنها “ناجحة جدًّا”، بقدر النجاح الذي حققته البطولة في نسختها العاشرة على الصعيدين الإقليمي والدولي، إذ أشاد رئيس الفيفا جياني إنفانتينو بنجاح البطولة قائلًا: “كأس العرب ستستمر تحت مظلة FIFA لأنها بطولة ناجحة للغاية”.

وبهذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي لباز مصعب الشرايري: “ما جرى في الدوحة كان مطابقًا تمامًا لما كنّا نسعى إليه من خلال هذه المشاركة، فقد تفاعلنا والتقينا مع الجماهير العربية من مختلف الدول، محققين بذلك حرفيًا شعار باز يجمعنا الذي رفعناه أثناء البطولة”.

وأضاف: “كذلك فإن مستخدمينا عاشوا تجربة مميزة مع هذا المهرجان العربي، من خلال منصتهم التي أتاحت لهم متابعة أجواء البطولة والمشاركة في أحداثها عبر حساباتهم في باز”.

وفي معرض حديثها عن مشاركة المنصة كداعم إقليمي ووجودها الفاعل في كأس العرب، قالت مديرة التسويق في باز شروق برهم: “عندما رفعنا شعار: منصة العرب مع كأس العرب، كنا مدركين تمامًا أن البطولة هي حدث أوسع من كونه فعالية رياضية، وهذا ما كان جليًا من خلال المحبة التي أظهرتها الشعوب العربية لبعضها، وتضامنها مع قضايا أمتها لا سيما القضية الفلسطينية”.

وأضافت برهم: “لا شيء أجمل من رؤية المنتخبات والجماهير ترفع العلم الفلسطيني وتهتف باسمها، وإن دلّ ذلك على شيء فإنّما يدل على بقاء الشعوب العربية مرتبطة بقضاياها، وباقية على عهدها مهما اختلفت الظروف”.

وكانت باز قد أقامت عددًا من الفعاليات أشركت من خلالها مستخدميها في الحدث الكروي الضخم عبر منصتها، جاذبة شخصيات معروفة من المجال الرياضي ليكونوا مع متابعيهم لحظة بلحظة عبر التطبيق، سواء من خلال البث المباشر على حساباتهم، أو عبر منشوراتهم التي شملت تحليلات وتوقعات ومحتوى حصريا للمنصة.

وتعددت نشاطات “باز” خلال كأس العرب، حيث نسّقت عددًا من الفعاليات الرياضية مع العديد من القنوات العربية والإذاعات، وكذلك بعض النوادي الرياضية. كما حظي الفائزون بهذه المسابقات بفرصة حضور المباراة النهائية للبطولة.

يُذكر أن المنتخب الجزائري فاز بكأس العرب بعد فوزه على شقيقه المنتخب التونسي (نسور قرطاج) بهدفين نظيفين، وذلك على الرغم من أن محاربي الصحراء لم يشاركوا بمنتخبهم الأول.

شاركنا رأيك