الأخبار

منصف المرزوقي يهاجم الجزائر ويتهمها بعرقلة التسوية في الصحراء الغربية

المرزوقي يدين تطبيع المغرب مع الاحتلال الإسرائيلي

رافع الرئيس التونسي الأسبق منصف المرزوقي للمرة الثانية على التوالي خلال فترة قصيرة، لصالح الاحتلال المغربي للصحراء الغربية، داعيا الصحراويين لقبول حل الحكم الذاتي تحت سلطة المغرب.

ويعتقد منصف المرزوقي أنه على الصحراويين قبول الإنضواء تحت الحكم المغربي، عوض السير وراء ما وصفه بـ”وهم النظام الجزائري” الذي يقف مع استقلال الصحراء الغربية وخيار شعبها بتقرير مصيره.

وتمادى الرئيس التونسي الأسبق خلال مشاركته في ندوة نظمتها جمعية “شعاع” عبر نظام “زوم”، بعنوان “واقع ومستقبل الحريات والديمقراطية في الجزائر”، من خلال اعتباره أن الجزائر تقف حاجزا أمام الاتحاد المغاربي.

واعتبر المرزوقي في سياق منفصل أنّ وجود الحراك الشعبي في الجزائر مبشّر، مضيفا أن أهم شيء الآن هو وجود الحراك، لأن تلك الصورة التي أعطاها الشعب الجزائري على امتداد أكثر من 50 جمعة، كانت مبهرة.

وأضاف الرئيس التونسي الأسبق، أن حراك الجزائريين، لم يكن يتوقعه أبدا، لأن الصورة التي كانت تبدو على الشعب الجزائري أنه ساكت وخامل في حين أن الثورات العربية بدأت في كل مكان والشعب الجزائري لم يتحرك، وفجأة ظهر في الجزائر شعبا رائعا.

وقال المرزوقي: “في تلك الفترة أريد أن أذكر أنه كانت هناك مشاكل في فرنسا، وكنا نرى الفرق بين هذا الحراك الجزائري البالغ التحضر والانضباط والهيبة، بينما الفرنسيون كانوا يخربون.”

وأكد المرزوقي أن أهم شيء حصل هذه السنة هو بروز هذا الشعب، وهو الشيء الرئيسي الذي عبره تظهر باقي الأشياء أنها ثانوية، يعني أنه هو الحدث الرئيسي والأساسي الذي وقع بالسنة الماضية.

واتهم الرئيس التونسي الأسبق منذ أيام قليلة، الجزائر بعرقلة اتحاد المغرب العربي على خلفية وقوفها إلى جانب الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

وقال المرزوقي: “أملي الكبير في أن الجيل الجديد من الحكام الجزائريين الذي سيأتي به الحراك والديمقراطية هو من سيسعى إلى إنهاء هذه المشكلة وأن نبني اتحاد المغرب الكبير الذي لن يكون بالبوليساريو وبتقسيم المغرب.”

ورد السفير الصحراوي في الجزائر عبد القادر طالب عمر على كلام منصف المرزوقي، معتبرا هذا الأخير بالرئيس الفاشل، وكلامه يعبر عن العمالة للآخرين، مضيفا أنّ مواقفه وعلاقاته معروفة بالنظام المغربي الذي يتقاسم معه الكثير من المصالح.

وأضاف عبد القادر طالب عمر، أن منصف المرزوقي يريد أن يقدّم خدمات للنظام المغربي ومن ورائهم فرنسا وينتظر مقابلا لذلك.

اترك تعليقا