الرئيسية » الأخبار » منظمات حقوقية تطالب بالإفراج الفوري عن درارني

منظمات حقوقية تطالب بالإفراج الفوري عن درارني

الإفراج عن الصحافي خالد درارني

اعتبرت منظمات حقوقية تونسية أن الحكم الصادر ضد الصحفي خالد درارني قاس ومخالف للمعايير الدولية للمحاكمة وطالبت بإلغائه لأنه يهدف إلى إسكات الصحفي خالد درارني وكل الصحفيين والمدونين والنشطاء الناقدين، وتجريم حرية التعبير والصحافة في الجزائر.

وجاء في بيان مشترك للمنظمات التونسية التي أغلبها تعنى بالصحافة وحقوق الإنسان، أن الحكم بالسجن على درارني الذي صدم كل الصحفيين والعملين في مجال حرية التعبير والحريات، ويتناقض مع كامل الالتزامات الدولية التي وقعتها الجزائر في مجال حفظ الحقوق والحريات، ويعطي رسالة سلبية ومؤشرا عن توجه السلطة الجزائرية الجديدة وتعهداتها بإقرار مناخ أفضل لحرية الصحافة والتعبير.

وعبرت المنظمات الموقعة على البيان عن قلقها المتزايد إزاء تكرار حالات التضييق والملاحقات والاعتقالات التي طالت في الأشهر الماضية عددا من الصحفيين والمدونين والنشطاء الجزائريين.

وطالبت هذه المنظمات بالإفراج الفوري عنه دون قيد أو شرط لأن المكان الطبيعي لخالد هو في قاعة التحرير مع زملائه الصحفيين وليس في زنزانة السجن، ناهيك عن إطلاق سراح كل الصحفيين والمدونين والنشطاء الجزائريين المعتقلين وإلغاء الأحكام الجائرة في حقّهم بسبب قيامهم بعمله أو ممارسة حقهم في حرية التعبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.