الرئيسية » الأخبار » منظمة دولية: “إسرائيل” ستشن حربا سيبرانية واسعة ضد الجزائر

منظمة دولية: “إسرائيل” ستشن حربا سيبرانية واسعة ضد الجزائر

"إسرائيل" تحضّر نفسها لعقد اتفاق مع المغرب بهدف تعويض الغاز الجزائري

حذرت منظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من حرب سيبرانية واسعة تقوم بها “إسرائيل” ضد الجزائر.

في هذا الصدد قال المتحدث الرسمي للمنظمة والباحث السياسي، زيدان القنائي، في تصريح نقلته “وكالة عين ليبيا الإخبارية“، إن إسرائيل ستشن حربا سيبرانية على الجزائر لتدمير البنية التحتية للدولة.

وتستهدف هذه الحملة، إغلاق شبكات الكهرباء والطاقة الجزائرية، كما ستستهدف وسائل الإعلام ومحطات التلفزيون بالإضافة إلى البنوك الوطنية والبورصات، وفقا للمصدر ذاته.

ودعت الهيئة ذاتها الجزائر، إلى إنشاء وحدة للحرب السيبرانية داخل الجيش الوطني الشعبي، لمواجهة أية احتمالات لحرب سيبرانية يشنها الكيان الصهيوني.

وتنامت مخاوف منظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بعد تصريحات وزير خارجية الكيان الصهيوني يائير لابيد خلال زيارته للمغرب، بخصوص قلق “إسرائيل” من التقارب بين الجزائر وإيران، بالإضافة إلى دور الجزائر في شن حملة ضد قبول عضوية الكيان الصهيوني في الاتحاد الأفريقي.

وكانت التنسيقية المغربية لمقاومة الصهيونية والتطبيع، قد أكدت تعرض الجزائر لمؤامرات جراء موقفها الشعبي والرسمي والمبدئي ضد الكيان الصهيوني المحتل وسياسيته العنصرية ضد الشعب الفلسطيني.

من جهتها لمحت وزارة الاتصال، إلى وجود مؤامرة سيبرانية تحاك ضد الجزائر، حيث أكدت الوزارة أن “ما يتم تداوله في الأيام الأخيرة من مضامين على موقع فيسبوك يعد مساسا وتهديدا لمصالح الجزائر وسمعتها”.

وتعتزم الجزائر اتخاذ التدابير والإجراءات القانونية ضد شركة فيسبوك، كون “موقع فيسبوك يعد سلاحا يوجه ضد الشعوب والدول تبعا لمصالح اللوبيات المعادية ومن والاها”، في إشارة من وزارة الاتصال إلى الكيان الصهيوني كونها استدلت بما يقوم به الموقع بخصوص مناشير الفلسطنيين من حذف وحجب.

الوسوم:

عدد التعليقات: (2)

  1. من يريد الأعتداء علينا ؟ سنمسحه من أرض الوجود ؟ هكذا قرر جيل الثورة ؟ و هكذا تعلمنا الشجاعة من ابائنا الأولين ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.