الرئيسية » الأخبار » منظّمة حماية المستهلك تبدي استياءها من قرار الضمان الاجتماعي

منظّمة حماية المستهلك تبدي استياءها من قرار الضمان الاجتماعي

طالبت منظمة حماية المستهلك الضمان الاجتماعي بالتراجع عن التطبيق الفوري لقرار إلغاء الإجراءات الاستثنائية لنظام التعويضات المتخذة بسبب وباء كورونا.

وتساءلت المنظمة عبر صفحتها الرسمية في فايسبوك، عن سبب اتخاذ هذا “القرار المفاجئ”، قائلة إن ذلك سيضع المؤمّنين اجتماعيا في ورطة مع تجديد ملفاتهم لدى مصالح الضمان.

وقالت المنظمة إنه كان من الأجدر إعلام المؤمّنين مسبقا وترك مهلة، موضحة أن الإجراء سيخلق تدافعا واكتظاظا لدى مراكز الضمان الاجتماعي خاصة وأن أغلب بطاقات الشفاء انتهت صلاحيتها.

وأكدت المنظمة ذاتها، أن القرار “سيعطّل مصالح المؤمّنين أيضا بسبب بيروقراطية بعض الإدارات في استخراج. ATS”

وأوضحت المنظمة في السياق ذاته، أن الصندوق الوطني للتقاعد وجميع الإدارات التي ستنتهي مدة صلاحية الوثائق المطلوب تجديدها ستعرف اكتظاظا.

ووجدت منظمة حماية المستهلك القرار غريب نظرا للوضعية الوبائية في البلاد، قائلة “إلاّ إذا كان انتهى الوباء في الجزائر فعلى مصالح الضمان إعلام المواطن بالأمر”.

وكان الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، قد أمر الصيادلة الخواص المتعاقدين مع الصندوق، برفع جميع التدابير المتعلقة بتعويض الأداءات والمراقبة الطبية المتخذة في إطار الوقاية والتصدي لانتشار وباء كورونا.

وجاء في المراسلة التي تحمل رقم 489 المؤرخة في 30 ديسمبر، بأن تفعيل الإجراءات العملية المعتادة سيكون ابتداء من 2 يناير 2021.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.