الأخبار

منع تلميذة من الدراسة بسبب تسريحة شعرها يثير جدلا في الجزائر

منع تلميذة من الدراسة بسبب تسريحة شعرها يثير جدلا في الجزائر
أوراس في awras on Google News

أثار خبر منع تلميذة من الدراسة في ثانوية لطفي بوهران بسب تسريحة الشعر، جدلا واسعا في الجزائر خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقالت التلميذة نائلة بن شكور وهي بطلة إفريقيا في المبارزة، إنه تم طردها من الثانوية التي تدرس بها في وهران بسبب شعرها المجعّد، بقرار من مدير المدرسة الذي اعتبر تسريحة شعرها مخالف لقوانين الدراسة في مؤسسته، كما اتهم والدتها بالحفاظ على المظهر المجعد لتصفيفة شعر ابنتها، على حد قول التلميذة.

وكشفت التلميذة نائلة بن شكور أنها اضطرت للتغيب عن المدرسة لعدة أيام، لأن المدير طالبها بضرورة تصفيف شعرها بشكل أملس وإلا ستمنع من الدراسة.

وأوضحت والدة نائلة أنه خلال اجتماعها مع مدير المدرسة، أخبرها أن اللوائح الداخلية تمنع هذا النوع من تصفيفة الشعر، مؤكدة أنها عندما راجعت قوانين الأكاديمية اتضح أن القانون الذي يتحدث عنه المدير غير موجود.

واعتبرت ياسمينة بن شكور أنها مندهشة من اكتشاف هذه التصرفات التي تراها تمييزا عنصريا.

وقالت ياسمينة بن شكور إن مدير الثانوية اتهمها بأخذ ابنتها إلى مصفف الشعر لتجعيد شعرها عمدا، مضيفة أنه طلب منها إثبات حسن نيتيها بإحضار صور لنائلة وهي طفلة ليتأكد من أن شعرها مجعد بطبيعته، ما دفعها لترفع صوتها عليه وتهدده بتقديم شكوى إلى الأكاديمية الوطنية، ولكنه رد عليها بضرورة الذهاب إلى وزير التربية شخصيًا.

واستغربت والدة التلميذة تركيز المدير على شعر ابنتها، مؤكدة رفضها أن تكون ابنتها ضحية لمثل هذا التمييز، كما قررت عدم عودة ابنتها لهذه الثانوية وإكمال دروسها بالمراسلة.

وشكلت الحادثة نقاشا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، حيث استنكر كثيرون ما قام مدير الثانوية وتم إطلاق وسم “شعري حريتي” الذي تداوله الناشطون بشكل واسع مرفقين الوسم بصورة لتسريحة شعر مجعد، كرسالة تضامن مع التلميذة نائلة بن شكور.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
86,730
وفيات
2,492
شفاء
56,079
نشطة
28,159
آخر تحديث:05/12/2020 - 05:45 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

فيصل شيباني

فيصل شيباني

اترك تعليقا