الرئيسية » الأخبار » منع رشيد نكاز من تنظيم ندوة صحفية بالعاصمة

منع رشيد نكاز من تنظيم ندوة صحفية بالعاصمة

قال الناشط رشيد نكاز، إنه منع من إجراء ندوة صحفية اليوم الأربعاء، ببلدية الرويبة في العاصمة.

وأكد نكاز في منشور على صفحته الرسمية بالفايسبوك، أن مصالح الدرك الوطني أرغمته على العودة إلى منزله.

وأضاف المتحدث أن مصالح الدرك الوطني قامت بتصويره بطريقة غير قانونية، على حد تعبيره، وأن قائد الفرقة خاطبه قائلا: “دير دومي تور” أي إرجع من حيث أتيت.

وجاء في المنشور أن الناشط رشيد نكاز كان مرفوقا بالأستاذين “ياسين خليفي” و”شهرة عبد القادر”، حيث كان من المقرر أن يجري ندوة صحفية على الساعة 14:30.

وكشف نكاز أن هيئة الدفاع ستقوم برفع شكوى ضد مصالح الدرك الوطني بالرويبة، طبقا للمادة 303 مكرر من قانون العقوبات،  وعرقلة حرية التنقل المكفولة دستوريا، طبقا لنص المادة 55، والمادة 13 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان المصادق عليه من الجزائر، على حد تعبيره.

واستفاد رشيد نكاز من العفو الرئاسي الذي أقره رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الشهر الماضي، بعد أن قضى قرابة السنة في السجن.

ونشر الناشط المثير للجدل فيديو له على صفحته الرسمية في موقع فايسبوك يوم 22 فيفري الماضي، حيث ظهر  وهو مغمى عليه في المقعد الخلفي للسيارة، في حين أكد مرافقه أنه متوجه به إلى المستشفى بعد تعرضه للضرب من طرف الشرطة في ولاية مستغانم.

وقال المرافق أنّ نكاز تعرّض للضرب، في وقت يعاني من مرض البروستات وعنده نقص في النظر، مستغربا ما تعرّض له من تعنيف من طرف الشرطة رغم سلميته في التظاهر.

 

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.